2016/03/10 15:37
  • عدد القراءات 2306
  • القسم : سياسة

واشنطن تستنكر بشدة الهجمات الانتحارية التي استهدفت مدرسة في تلعفر وزوارا في بغداد

بيان : سفارة الولايات المتحدة في العراق تواصل عملها مع الحكومة العراقية من أجل مكافحة الإرهاب وتقديم أولئك الأشخاص المسؤولين عن هذه الاعتداءات الجبانة الى العدالة

بغداد/ المسلة:استنكرت سفارة الولايات المتحدة الامريكية في العراق، الاحد، الهجوم الانتحاري الذي استهدف احدى المدارس الابتدائية قرب مدينة تلعفر والذي راح ضحيته عدد من الاطفال لابرياء، والهجوم الذي استهدف الزوار في بغداد، معربة عن قلقها الشديد من مقتل اثنين من الصحفيين العراقيين في الموصل.

وقالت السفارة في بيان حصلت "المسلة" على نسخة منه "نستنكر الهجوم الأنتحاري المشين الذي وقع اليوم واستهدف إحدى المدارس الأبتدائية قرب مدينة تلعفر والذي راح ضحيته عدد من الاطفال الابرياء، ونشجب ايضاً الهجوم الأخير الذي وقع في بغداد واستهدف الزوار".

واعربت السفارة "عن قلقها الشديد من مقتل أثنين من الصحفيين العراقيين في الموصل، وادانتها جميع الإعتداءات التي من شأنها الحد من حرية الصحافة وترهيب وسائل الإعلام".

وذكر البيان ان "الولايات المتحدة تواصل عملها مع الحكومة العراقية من أجل مكافحة الإرهاب وتقديم أولئك الأشخاص المسؤولين عن هذه الاعتداءات الجبانة الى العدالة".

وشهدت مدينة تلعفر غرب الموصل، السبت، مقتل 11 طفلا واصابة 25 اخرين بهجوم انتحاري استهدف مدرسة ابتدائية غرب الموصل، فيما شهدت العاصمة بغداد هجمات استهدفت الزوار المتوجهين الى الكاظمية لاحياء ذكرى وفاة الامام محمد الجواد.

 


شارك الخبر

  • 2  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •