دكاكين انتخابية مستوحاة من منصات الفتنة
1/8/2018 8:15:17 AM  

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
----------------------------------- 

بغداد / المسلة: وردت إلى بريد "المسلة"، رسالة من محمد علي مزهر، يتحدث فيها عن شخصيات متهمة بالفساد وهدر للمال العام وبعضها مطلوبة وفق قانون الإرهاب، تسعى إلى العودة الى المشهد السياسي عبر الانتخابات البرلمانية القادمة.

نص الرسالة:

 عاد السراق المطلوبون للعدالة والداعمون للإرهاب، الى الدكاكين الانتخابية التي علّقت على واجهاتها لافتات العدالة والديمقراطية والحرية، بينهم خميس الخنجر وآخرين من شيوخ الاعتصامات السيئة الصيت، لينهوا مقاطعتهم للعملية السياسية، وكأنّ الخنجر ومن لف لفه لم يشاركوا بكتلة الكرامة، وممثلها الضمير الداعم للإرهاب والانفصال ناجح الميزان الذي وقف على منصات اربيل يبعث رسائل الموت بكل ما أؤتي من وسيلة.

جماعة من اسود التبريرات، وحملة الرايات، يريدون تأجيلها والحجة أن أولئك السادة "لم يجمعوا … دخل الخردة بعد" تحت بكائية الرثاء.. بأن جمهورهم مشتت في العراء، مثل شيخ الإسلام الفلاني، والمفتي الأكبر الفلاني، ومحرر الموصل البطل الهمام أسامة النجيفي، وأخيه كاشف الغمام أثيل النجيفي، والموهوب رعد الدهلكي ووو... من اجتمع ليجربوا حظوظهم مرة أخرى، في مجتمع هم من مزقوه، ولينتظروا ردود حواضن الإرهاب.

مجموعة تنتظر موعد اللقاء مع شعبها، لتخطو خطوتها التي لم تكل في مناشدتها للرحمة في حقوق وثروات هذا الشعب وتنمية موارده البشرية وما أحباه الله في أرض هي موقع العقد من القلادة، نفوط وموارد وماء وزرع، وعقول وقدرات، في أن تملك إرادتها في الكينونة والإطلالة على حياة تليق بهذا البلد.

هذه الحركات، رصيدها الشعب، وقراره، من خلال مواقفها وثباتها رغم كل الهزات وأراجيف الادعات ضدها.

 موقفها الذي لا يحيد ولا يتكتك ولا يميل حيث مالت الاتفاقات السرية، وخزائن الأموال من أجندات لا تريد لهذا الشعب إلا إرجاعه للمربع الأول. سلب ولصوص ووعود وتمزق وحروب ليس بين الطوائف والاثنيات، بل حدودها من الضيق على ساحة الأزقة والشوارع في الحارة الواحدة.

تؤكد "المسلة" على أن زاوية "المواطن الصحافي"، تعنى برسائل وتدوينات وتقارير القرّاء والمتابعين للشأن العراقي، من دون أن يتبنى وجهة النظر التي تفيد بها الرسائل، تاركاً لأصحاب العلاقة حق الرد على ما يرد من حقائق واتهامات.

بريد "المسلة"

 

http://almasalah.com/ar/news/123368/دكاكين-انتخابية-مستوحاة-من-منصات-الفتنة