الوفيات ترتفع مجددا بإيطاليا وأميركا قد تصبح مركزا للوباء.. ونتنياهو يحذر من مليون إصابة بكورونا
3/24/2020 4:51:07 PM  

بغداد/المسلة:  أظهرت إحصاءات رسمية موثقة ارتفاعا في وتيرة الوفيات والإصابات بفيروس كورونا في العديد من بلدان العالم، في حين توقع مجلس علمي بفرنسا أن الإغلاق يجب أن يستمر ستة أسابيع على الأقل لاحتواء الفيروس.

وفاق إجمالي عدد الاصابات 9400، وإجمالي عدد الوفيات 18 ألفا، بينما بلغ عدد من تعافوا من الفيروس 107 آلاف، أي ربع عدد المصابين تقريبا.

وبقيت الصين في صدارة قائمة عدد المصابين، تلتها إيطاليا ثم الولايات المتحدة ثم إسبانيا وألمانيا. 

من جهته، قال رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي إنه يأمل أن يتمكن قريبا من تخفيف قيود الإغلاق في بلاده. 

وجاء هذا بينما عاود عدد الوفيات بفيروس كورونا ارتفاعه مع تسجيل 743 وفاة بعد يومين من التراجع، حسب ما أفادت حصيلة للدفاع المدني. 

وبهذا يبلغ عدد الوفيات في إيطاليا وحدها خلال 72 ساعة الماضية قرابة ألفي وفاة، وهو أعلى معدل للوفيات في دولة واحدة منذ بدء ظهور الفيروس في يناير/كانون الثاني الماضي.

من جهة أخرى حذر رئيس الحكومة الإسرائيلية المنصرفة بنيامين نتنياهو من إمكانية وصول عدد المصابين بكورونا في إسرائيل إلى مليون مصاب ووفاة نحو عشرة آلاف، بحسب أسوأ السيناريوهات التي وضعتها وزارة الصحة في حكومته.

صرامة

وفي فرنسا، قال مجلس علمي بشأن كورونا الثلاثاء إن الإغلاق لاحتواء تفشي الفيروس في فرنسا يجب أن يستمر على الأرجح ستة أسابيع على الأقل بعد دخوله حيز التنفيذ.

 وأضاف المجلس العلمي الذي يقدم المشورة للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بشأن الأزمة أن الإغلاق هو الإستراتيجية الوحيدة الفعالة بالفعل في الوقت الراهن. وقال في بيان "لابد من تطبيق الإغلاق بصرامة".

وفي أميركا، قالت منظمة الصحة العالمية إن هناك تسارعا كبيرا للغاية في عدد الإصابات بفيروس كورونا.

وحذرت متحدثة باسم المنظمة من أن الولايات المتحدة يمكن أن تتحول إلى مركز لتفشي الفيروس.

ونبهت المنظمة إلى أن 85% من الإصابات بكورونا خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مصدرها أوروبا والولايات المتحدة. وتوقعت ارتفاعا كبيرا في عدد الوفيات.

وفي الهند، قال رئيس الوزراء الهندي ماريندرا مودي إنه سيتم تطبيق حظر كامل في عموم الهند ابتداء من منتصف الليل لثلاثة اسابيع. 

ويأتي قرار رئيس الوزراء الهندي بعد تسجيل نحو خمسمائة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وبعد أن حذر باحثون في قطاع الصحة من أن أكثر من مليون هندي يمكن أن يصابوا بالفيروس. 

إجراءت احترازية

عربيا، أعلن رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي عدة إجراءات احترازية بهدف منع تفشي كورونا في بلاده.

وقال مدبولي في مؤتمر صحفي الثلاثاء إنه تقرر فرض حظر تجوال جزئي على انتقال الأفراد اعتبارا من الأربعاء من الساعة السابعة مساء حتى السادسة من صباح اليوم التالي، بالتوقيت المحلي. 

من جهته دعا الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي الشعب المصري إلى الالتزام الكامل بالإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقال السيسي، في مشاركة له على مواقع التواصل الاجتماعي، إن هذه الإجراءات مُلحّة ومن شأنها رفع مستويات الوقاية من انتشار الفيروس وتقليل نسب الإصابة به. 

وأكد الرئيس المصري أن أجهزة الدولة ستتصدى بمنتهى الحزم والحسم إلى أي محاولات للإخلال بالنظام العام وفي إطار القانون.  

وفي السودان، أعلنت الحكومة تسجيل إصابة جديدة بفيروس كورونا داخل البلاد، وهي لسوداني قادم من دولة عربية، وبذلك يصبح عدد المصابين بفيروس كورونا في البلاد ثلاثة توفي أحدهم متأثرا بإصابته.

وقال فيصل محمد صالح وزير الإعلام السوداني عقب اجتماع مجلس الوزراء، إن المواطن السوداني المصاب قدم من دولة عربية، وخضع للفحص ليثبت إصابته بالمرض، وهو يتلقى العلاج، كما أُخضع مخالطوه للحجر الصحي.

كما أعلن وزير الصحة الأردني تسجيل 26 إصابة جديدة بكورونا، ليرتفع عدد الحالات إلى 153. 

  منع التجمهر

من جانب آخر، شهدت عدة مناطق في العاصمة عمان ومحافظات أخرى حالات خرق لأمر الدفاع الذي فرضته الحكومة قبل أربعة أيام، بحظر التجوال لمنع انتشار الفيروس.

وانتقد وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة مظاهر التجمهر، كما أشاد بالتزام المواطنين في مناطق أخرى بالحظر، مؤكدا أن عملية توزيع الخبر مستمرة. 

وكانت الحكومة الاردنية بدأت عملية توزيع للخبز والمياه والمواد الأساسية على المواطنين في بيوتهم من خلال حافلات خصصت لهذا الغرض.

وفي السعودية، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 205 إصابات جديدة بفيروس كورونا، وبذلك يرتفع عدد الإصابات إلى 767.

وأكدت الوزارة تسجيل أول وفاة بالفيروس لمقيم أفغاني.

وشدد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية على فرض غرامات مالية على كل من يشكك في تطبيق قرار حظر التجوال. 

وفي الجزائر، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد الوفيات إلى 19 بسبب الفيروس، كما بلغ عدد المصابين 264، بعد تسجيل 34 إصابة جديدة.

وفي العراق، أعلنت وزارة الصحة تشخيص خمسين إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع بذلك عدد المصابين إلى 316.

وأضافت الوزارة أنها سجلت وفاة أربعة مصابين، ليرتفع عدد الوفيات إلى 27، بينما تماثل 13 مريضا للشفاء اليوم، ليبلغ عدد المتماثلين للشفاء 75.

وكالات

http://almasalah.com/ar/news/189915/الوفيات-ترتفع-مجددا-بإيطاليا-وأميركا-قد-تصبح-مركزا-للوباء-ونتنياهو-يحذر-من-مليون-إصابة-بكورونا