100 دولار أمريكي معادلا لـ 100 دينار عراقي.. هل يمكن؟ خبيرة اقتصادية تجيب..
9/14/2020 5:09:31 AM  

بغداد/المسلة: قالت الخبيرة الاقتصادية سلام سميسم، ان الحكومة مضطرة الان الى تخفيض قيمة الدينار العراقي امام الدولار لكي تحصل على كميات اكبر من النقود العراقية مقابل الدولار دون ان تقوم بطباعة المزيد وبالتالي تحافظ على العملة من الانهيار.

وقالت سميسم في حوار مع "المسلة"، ان طباعة العملة في حقبة ما قبل ٢٠٠٣ تمت من دو غطاء وبكميات كبيرة، وتم تخفيضها دون رصيد، اما اليوم فانه يمكن تخفيضها مع وجود رصيد، مبينة ان هذا التخفيض يزيد من كمية الصادرات لانه يدفع الناس الذين يستوردون من الخارج الى الاقبال على البضاعة المحلية، الامر الذي سوف يؤدي الى تخفيض قيمة العملة ويصبح عليها الطلب اكثر.

ولجأت عدة دول إلى شطب أصفار عملتها، بهدف استعادة بعض الثقة بالعملة الوطنية عبر محاولة امتصاص التضخم المتمثل في غلاء الأسعار وتآكل القيمة الشرائية.

وأشارت سميسم الى ان الوقت غير ملائم للتلاعب في الاصفار او العملة لان قيمتها سوف تتغير، وفيما يتعلق بإزالة الاصفار فان ذلك يتطلب استقرارا نقديا وقد كان ذلك مقررا في عهد ادارة سنان الشبيبي للبنك المركزي.

ودعت الخبيرة الاقتصادية الى تحسين وضع الدينار حتى يصبح كل 100 دينار مساويا لـ 100000عراقي وبالتالي رفع الاصفار ليصبح كل 100 دولار مساويا الى 100 دينار عراقي وبالتالي يصبح الدينار مساويا الى الدولار.

لكن سميسم ترى ان رفع الاصفار ليس ممكنا في الوقت الحاضر، بسبب الازمة النقدية والاقتصادية التي يعاني منها العراق.

وحذْف الأصفار من العملة هي عملية استبدال العملة القديمة بأخرى جديدة يقل سعرها عن العملة القديمة بعدد الأصفار التي سيتم حذفها فمثلا حذف ثلاثة اصفار من العملة العراقية يعني ان دينار واحد من العملة الجديدة يعادل 1000 دينار من العملة القديمة.

واقترح وزير المالية العراقي تخفيض سعر الدينار العراقي كإجراء لمواجهة الازمة المالية، حيث ترى سميسم ان هذا المقترح، سيكون هو السيناريو الاقرب .. وسيحول دون المساس بالخزين الموجود بالبنك المركزي.

 

المسلة

http://almasalah.com/ar/news/197545/100-دولار-أمريكي-معادلا-لـ-100-دينار-عراقي-هل-يمكن-خبيرة-اقتصادية-تجيب