الحكيم يدعو الى اجراء انتخابات عادلة بعيدة عن سطوة السلاح
9/19/2020 5:20:31 AM  

بغداد/المسلة: دعا رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم، السبت 19 ايلول 2020، إلى إجراء انتخابات نزيهة وعادلة بعيدة عن سطوة السلاح، معرباً عن دعمه لأيِ قانونٍ أو خطوةٍ من شأنها ان تحُدَّ من ظاهرة العنف الأُسَري، بشرطِ أن لا يُخاطَرَ بتماسكِ الأسرة وحفظها.

وقال الحكيم في كملة له خلال مؤتمر اليوم الاسلامي لمناهضة العنف ضد المرأة بحضور الرئاسات الثلاث وممثلي البعثات الدبلوماسية والشخصيات الحكومية انه نجددُ دعمنا لإجراءِ الانتخابات المبكرةِ وندعو مجلسَ النواب الى حسمِ الخطواتِ المتعلقةِ بتنفيذها كحسمِ الدوائرِ الانتخابية في قانون الانتخابات أو تعديل الفقرة الثالثة من قانون المحكمةِ الاتحادية الخاصة بتعويض الاعضاء، أو بالتصويتِ على مشروع القانون الجديد للمحكمة الاتحادية.

واردف بالقول: نريدُ انتخاباتٍ نزيهةً وعادلةً يُكفَلُ فيها التنافسُ الشريف بعيداً عن سطوةِ السلاح والمالِ السياسي وحملات التسقيط والتشهير والتخوين، وبقانونٍ عادلٍ ومنصفٍ ومؤهَلٍ لإنتاج نوابٍ يحظونَ بتمثيلٍ حقيقيٍ وواقعيٍ للشعب، قانونٍ يأخذُ بعين الاعتبارِ تحدياتِ المرحلة ومتغيراتها  قانونٍ يقفُ طويلاً عند رؤيةِ المرجعية العليا في أنَّ ما قبل تشرين يختلفُ عما بعدَه (في حديثها عن تظاهرات العام الماضي) ويمنحُ الفرصَ المتكافئةَ للجميع في التنافس الانتخابي.

ودعا الحكيم الى تفعيل المجلس الاعلى للمرأة الذي تمت الموافقةُ على إنشائه في العام الماضي بعضوية ممثلي الوزارات والهيآت المعنيَّة كما ندعو الى تحصينه من الروتين والبيروقراطية والسياقات المعرقِلَة والمعطِّلة، وان يكون أعضاؤه ممن لهم تجربةٌ في الشؤون ذات الصلة بهموم المرأة وتطلعاتها ومن المختصين وحمَلَةِ مشروع مناهضة الظواهر السلبية ضدها.

وجدد الحكيم دعوته لانشاء بنك النساء، لتقديم القروض لصاحباتِ المشاريع القادراتِ على إثباتِ قدراتهن واهليتهن، لتفعيل المساهمات الخلّاقة لا لصرف الإقراض وإيجاد معاملات مالية جديدة ترهق كاهل الدولة والمرأة معا.

واعرب رئيس تحالف عراقيون عمار الحكيم عن دعمه لأيِ قانونٍ أو خطوةٍ من شأنها ان تحُدَّ من ظاهرة العنف الأُسَري، بشرطِ أن لا يُخاطَرَ بتماسكِ الأسرة وحفظها، على قاعدة (لا إفراطَ ولا تفريط).

وتابع قائلا انه آن الأوانُ لوضعِ حدٍّ للمحاصصةِ التوافقية التي يشخصها الجميع من دونِ أن يحركوا ساكنا تجاهها فالدخولُ في قوائمَ منفصلةٍ وبرامجَ انتخابيةٍ متشابهةٍ سيشتِّتُ صوتَ الناخب وسيعيدنا مرةً أخرى إلى حكومةِ مشاركةٍ لاحكومةِ شركاء، يتقاسمونَ المغنمَ والمغرمَ، وسيعودُ بنا الى حكومةِ الإتفاقِ على المناصب والشقاق عند وقوع المصائب، فالحلُّ الذي نراهُ لهذه الأزمة يكمنُ بتشكيلِ الثنائيةِ الوطنيةِ القادرةِ على تحقيقِ معادلةِ الموالاة والمعارضة، عبرَ قائمتينِ وطنيتينِ كبيرتينِ ممثَلَتينِ من الشَمالِ الى الجنوب، ولذلك انطلقنا من تحالف (عراقيون) كنواةٍ لهذه الثنائية.

متابعة المسلة

http://almasalah.com/ar/news/197809/الحكيم-يدعو-الى-اجراء-انتخابات-عادلة-بعيدة-عن-سطوة-السلاح