مقترح لمشاريع الاسكان: التوسع العمودي بدل توزيع قطعة ارض لكل مواطن
7/10/2021 8:07:53 AM  

بغداد/المسلة: كتب  فيصل ريكان.. 

دولة رئيس الوزراء السيد مصطفى الكاظمي المحترم

لايختلف اثنان ان دولتكم قد زرعت الامل والفرحة في نفوس كل العراقيين وخصوصا الشباب من خلال اعلانكم عن خطة لتوزيع قطع اراضي للجميع وهذه خطوة مباركة تعيد الطمأنينة الى من لايمتلك دارا للسكن ولتخليص الشباب وذوي الدخل المحدود من الايجار الذي يستهلك معظم الدخل الشهري وانا شخصيا ابارك هذا الانجاز الكبير الذي سيتطلب الانفاق العظيم من موارد الحكومة التي لن تبخل على الشعب في سبيل تأمين حياة كريمة وبودي هنا ان اضع امام دولتكم مقترحا قد يؤدي الى تقليل نفقات هذا المشروع الوطني الكبير.

بالتأكيد عندما يتم توزيع قطع الاراضي على المواطنين سوف يتم انشاء مدن جديدة لانها سوف توزع على اراضي واسعة المساحة ويجب ان تخدم هذه المساحات من خلال توفير الخدمات الاساسية من توفير مواد البناء وايصال المجاري والكهرباء وتبليط الطرق وانشاء شبكة الماء  وغيرها من الخدمات التي يجب ان تصل الى كل قطعة ارض سكنية وهذا سيتطلب توفير اموال طائلة وجهد ووقت كبيرين لان التوسع سيكون افقيا وعلى مساحات شاسعة في عموم البلاد.

ولتكون الخطوة التي اقدم دولتكم عليها ذات نفع اكبر وتحقق فائدة اعم مع تقليص المساحات والخدمات المقدمة وبالتالي تقليص النفقات اقترح ان يتم العمل وفق التوسع العمودي بدل توزيع قطعة ارض لكل مواطن وذلك من خلال توسيع تجربة مشروع بسماية السكني عن طريق انشاء مجمعات سكنية في بغداد مثلا بالامكان انشاء تجمع في اطراف بغداد الشمالية واخر في اطراف بغداد الغربية وكذلك بالقرب من جميع المحافظات.

الفوائد المتحققة من ذلك:

هنالك عديد من الفوائد نستطيع تحقيقها من توسيع تجربة بسماية منها فوائد اقتصادية واجتماعية وامنية:

اولا-الجدوى الاقتصادية

في مشروع بسماية تم اسكان (120) عائلة في البناية الواحده موزعين على عشرة طوابق بضمنها الطابق الارضي بمساحة لاتتجاوز 3 دونمات بضمنها الحدائق التي تحيط بالبناية حسب ما اعتقد ومواقف للسيارات خاصة بكل بناية وبالامكان زيادة عدد الطوابق بما يتيح استيعاب عدد اكبر من العوائل بزيادة عدد الشقق في كل بناية.

لو اسكنت هذه العوائل ال 120 عائلة القابلة للزيادة بزيادة عدد الطوابق بصورة افقية  فكم سنحتاج من المساحة لاسكانها.

وكم سنحتاج من انابيب لايصال الماء وكم سنحتاج لمد شبكات المجاري وكم سنحتاج لمد شبكة توزيع الكهرباء وكم سنحتاج لتبايط الطرق وغيرها من الخدمات الاخرى ولو نظرنا الى مجموع الشقق في المجمع البالغة 100 الف شقة سكنية انشأت على مساحة محدودة كم ستقابلها من مساحة اذا وزعت قطع ارض على 100 الف عائلة بشكل افقي وكم ستكلف الخدمات التي يجب ايصالها لها.

اضف الى ذلك المدارس والحدائق والعاب الاطفال والمراكز الصحية والتسويقية التي تضاف الى كلفة المشروع التي تلزم باكماله الشركة المنفذة وسيتحمل المواطن الكلفة من خلال مصارف تدفع بدلا عنه لتستقطع القيمة بالتقسيط المريح كما يحدث الان في مشروع بسماية
وبذلك تحقق تقليل المساحة وتقليل التكاليف وضمان مجمعات حديثة تليق بسكن المواطن العراقي مع ملاحظة انشاء محطة كهربائية خاصة بكل مجمع تضمن توفر استمرار التيار الكهربائي على مدى24 ساعة باليوم ناهيك عن النظافة وتوزيع اماكن جمع النفايات وقيام متخصصين برفعها وهذه الخدمات مدفوعة من قبل المواطن نفسه بالاضافة الى ماتم ذكره فقد ضمن المواطن الحصول على وحدة سكنية بمساحة مناسبة تتوفر بها كافة الخدمات ويدفع كلفتها بالتقسيط المريح.

ثانيا الفوائد على مستوى العلاقات الاجتماعية

من خلال نجاح تجربة مشروع بسماية فقد لمست شخصيا ان هنالك تطورا في العلاقات الاجتماعية داخل المجمع فرغم ان ساكني المجمع قد اتوا من بيئات مختلفة ومن اديان وطوائف مختلفة وحتى ثقافاتهم مختلفة الا ان كل هذه الاختلافات قد ذابت في هذا المجتمع
الجديد وتشعر بحكم التجربة ان كل الفوارق قد اختفت ويمارس الجميع علاقات اجتماعية طبيعية بعيدا عن النعرات الطائفية والتعصب العشائري وبذلك خلقنا مجتمعا منسجما المواطن فيه يبحث عن الراحة والهدوء والنظافة حتى انني راقبت اطفالا يصرون على وضع النفايات في محلاتها، وقد زار دولتكم المجمع وابديتم الاعجاب بتنظيمه.

ثالثا - توفر الامن والنظام

من المقومات الاساسية التي تحس بوجودها هي وجود الامن  وتشعر بتوفره عندما تشاهدعدد كبير من الساكنين وهم يفترشون حدائق المجمع في ساعات متأخرة من الليل وهذه الظاهرة قد تكون شبه معدومة في مناطق بغداد وتحس بالراحة عندما تشاهد شبانا وشابات وهم يمارسون رياضة المشي او ركوب الدراجات الهوائية حتى لساعات متأخرة بسبب احساسهم بالامان .

وتوفر الامن داخل المجمع قد يكون سببه السيطرة التامة على دخول وخروج الافراد من قبل الاجهزة الامنية في المجمع واستخدام باجات خاصة بالساكنين ومن دلائل النظام داخل المجمع تجد الجميع يحرص على ركن السيارات في الكراجات ومواقف السيارات
المتوفرة وحتى الاطفال حريصون على وضع دراجاتهم في الاماكن المخصصة لها امام كل بناية دون الخوف من سرقتها او فقدانها.

الاهداف

مما تقدم نعرض امام دولتكم هذه الدراسة البسيطة عن تجربة مشروع بسماية حيث ارى ان تعمم هذه التجربة الفريدة لتتزامن مع مشروع دولتكم الوطني لتوفير سكن ملائم لكل العراقيين بما يضمن تخفيف العبأ المالي والنفقات على الحكومة وانني شخصيا ارى ان تجربة بسماية كانت ناجحة بكل المقاييس واذا ما راى دولتكم ان هذا المقترح يمكن دراسته اقترح الاستفادة من تجربة من ساهموا في نجاحه بالتشاور معهم وخصوصا رئيس هيئة الاستثمار السابق حيث تأكد لي بعد السؤال من البعض انه كان يتابع المشروع باستمرار طيلة مراحل تنفيذه .

ان مادفعني لكتابة هذا المقترح لدولتكم هو ما لمسته من اسباب تدل على نجاح تجربة بسماية من خلال سكني فيه خلال الفترة الاخيرة بصورة مؤقتة مع احد اولادي وكذلك الاقبال الكبير على التسجيل على شقق بسماية التي لازالت قيد الانجاز من قبل المواطنين بعد ان كان شبه عزوف من قبل معظم العراقيين على السكن العمودي، ولكن بعد نجاح مشروع بسماية تغيرت النظرة للسكن العمودي ويمكن تخيير المواطن بين السكن العمودي وبين الحصول على قطعة ارض ليتم على ضوء ذلك تخطيط الحاجة الفعلية من مشاريع السكن العمودي من جهة وقطع الاراضي من جهة اخرى واذا ما استحسن دولتكم المقترح ارجو التفضل باعلامنا ليتسنى  لنا ولزملائنا البدء بحملة اعلامية لبيان منافع هذا التوجه وفوائده .

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 
http://almasalah.com/ar/news/211975/مقترح--لمشاريع-الاسكان-التوسع-العمودي-بدل-توزيع-قطعة-ارض-لكل-مواطن