اعلان مرتقب لانسحاب امريكي من العراق.. تعويم تبرير القصف وتنفيس الضغط الداخلي على الكاظمي
7/23/2021 2:13:19 AM  

بغداد/المسلة: يفيد تقرير غربي ان المسؤولين في الولايات المتحدة لا يزالون يرون ان الوجود العسكري في العراق لازال ضروريًا للمساعدة في محاربة تنظيم داعش.

ومع ذلك، فان الحكومتين العراقية والأمريكية تخططان لإصدار بيان يحدد انسحاب القوات القتالية بحلول نهاية العام ، لكنهما يؤكدان على الحاجة إلى وجود عسكري أميركي.  

 وبحسب صحيفة وول ستريت الامريكية، ‏الخميس‏، 22‏ تموز‏، 2021 فان من المقرر أن يصدر البيان في إطار زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي لواشنطن، حيث سيلتقي بالرئيس بايدن.

وقال مسؤولون حاليون وسابقون إن الغرض من البيان هو تمكين الزعيم العراقي من تخفيف الضغط السياسي الداخلي من قبل الأطراف التي تريد مغادرة جميع القوات الأمريكية الموجودة في البلاد والتي يبلغ تعدادها 2500 جندي.

وقال بعض الخبراء في المنطقة إن التغيير قد يكون له تأثير ضئيل على الواجبات اليومية لقوات الولايات المتحدة في تقديم المشورة والدعم للقوات العراقية.

وقال مايكل نايتس من معهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى: الهدف هو مساعدة الكاظمي على العودة إلى دياره بإنجاز لكن دون انهيار حملة مكافحة الإرهاب.  

و اعلنت وزارة الدفاع الاميركية (البنتاغون)، الخميس، عن استضافة مسؤولين عسكريين عراقيين لبحث 4 ملفات بشان العلاقة العسكرية بين البلدين ضمن اطار الحوار الاستراتيجي.

وقال المتحدث بإسم البنتاغون جون كيربي في تصريح صحفي، إن "البنتاغون يستضيف اجتماعا مع مسؤولين عسكريين عراقيين ضمن اطار الحوار الاستراتيجي الذي سيتناول الشق التقني للعلاقة العسكرية بين الولايات المتحدة والعراق".

واضاف، أن "الاجتماع سيبحث شراكة التعاون الأمني المباشر طويلة الأمد بين الولايات المتحدة ومجالات التعاون تتجاوز مكافحة الإرهاب"، مشيرا إلى أن "الاجتماع سيناقش أيضا مجموعة من القضايا والتهديدات الأمنية".

وجدد كيربي "استعداد الرئيس بايدن لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية الاميركيين"، لافتا الى أن "الشركاء العراقيين يتفهمون ذلك".

وذكر كيربي أن "اللقاء سيناقش ايضا الوجود العسكري الأميركي في العراق"، مشددا على أن "القوات الأميركية موجودة في العراق بدعوة من الحكومة العراقية لمحاربة داعش، وانه سيأتي الوقت الذي لن تكون هناك حاجة فيه للقوات المقاتلة هناك"، مبينا أن "هذا الأمر سيتم تقريره بالتنسيق مع العراقيين".

وبحسب تحليلات استمعت اليها المسلة ، فان البيان الأمريكي العراقي المرتقب يعني ان الوجود الأمريكي سيبقى بشكل فعلي، وان الغرض منه سياسي، اكثر منه فني لتخفيف ضغط الهجمات على القوات الامريكية في العراق.

ترجمة المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 
http://almasalah.com/ar/news/212584/اعلان-مرتقب-لانسحاب-امريكي-من-العراق-تعويم-تبرير-القصف-وتنفيس-الضغط-الداخلي-على-الكاظمي