تقييم: العراق يوحّد جبهته الداخلية بالانتخابات ويعزّز سيادته بالانسحاب الأميركي
9/19/2021 5:16:46 AM  

بغداد/المسلة: يفيد تقييم تحليلي بان سحب القوات القتالية تدريجياً من العراق، يعتبر انجازا واضحا وتاريخيا للحكومة العراقية.

ويتضمن اتفاق الإطار الاستراتيجي بين العراق وامريكا سحب القوات القتالية الأميركية فيما ضمن العراق استمرار تقديم الدعم والإسناد الفني للقوات العراقية.

وحققت القوات العراقية إنجازا في مواجهة جيوب تنظيم داعش بقتل الإرهابي الذي يُسمي نفسه والي العراق أبو ياسر العيساوي، وقتل نائب والي داعش في العراق، ومنسق داعش لعمليات سوريا والعراق.

ويرى المراقبون أن بدء الولايات المتحدة الأميركية سحب قواتها القتالية تدريجياً من العراق حتى نهاية العام الحالي نصر سياسي كبير لرئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الأمر الذي يؤهله لأن يكون رقماً صعباً في معركة رئاسة الحكومة المقبلة.

و خلال جلساتٍ من الحوار بين بغداد وواشنطن، وضع العراق خطواتٍ متقدمةً لخروج ما تبقى من القوات القتالية للتحالف الدولي، وتكريس التعاون في كل المجالات ومن ذلك التدريب والتـأهيل .

 وتمكن العراق في خلال سنة بعد تولي الكاظمي رئاسة الحكومة في ظرفٍ من تجاوز أزمةٍ اجتماعيةٍ مصيرية باتجاه الهدف الأهم وهو اجراء انتخابات نزيهة وعادلة، فيما التحدي الأكبر، في تأمين المشاركة في الانتخابات بنسبة تؤدي الى نجاحها.

وقال الكاظمي: تعهدنا امام شعبنا بإعلان عدم المشاركة في الانتخابات أو دعمِ أي حزبٍ أو طرفٍ على حسابِ الآخر.

وفي ملف مُكافحة الفساد، يرى  الكاظمي أن "مكافحة الفساد كانت (أقوالٌ) فقط.. حتى مجيء هذه الحكومة التي تعهدت أمام الشعب بالأفعال وفعلت، ولم تتوقف رُغمَ كلّ العراقيل التي وُضعت أمامَ لجنةِ مكافحةِ الفساد".

 وتمكن العراق من استرجاع  دوره على المستوى الإقليمي والدولي لتهدئة الأزمات والاختناقات وتكريس التعاون بديلاً عن الصـراع.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 
http://almasalah.com/ar/news/215273/تقييم-العراق-يوحد-جبهته-الداخلية-بالانتخابات-ويعزز-سيادته-بالانسحاب-الأميركي