خطوات حكومية وعشائرية لحصر السلاح بيد الدولة
9/19/2021 11:29:54 AM  

بغداد/المسلة: تتجه القيادات الأمنية الى حصر السلاح بيد الدولة.

وأعلنت قيادة عمليات بغداد، الأحد 19 أيلول 2021، عن عقد مؤتمر عشائري، موسع، بهدف حصر السلاح بيد الدولة.

وفي منطقة صدر اليوسفية جنوبي بغداد، المعروفة بنزاعاتها العشائرية، سوف يجتمع وجهاء وشيوخ العشائر في محاولة لوضع حد للعنف الأهلي المسلح.

وفي تموز/يوليو ٢٠٢١ تطور الخلاف بين أفراد من عشيرة البو غنام بقضاء الكحلاء جنوبي شرقي ميسان بإحدى المناسبات على عدم تقديم (صحن رز) إلى نزاع طاحن باستخدام الأسلحة الثقيلة.

وفي أوقات سابقة، جرت محاولات حكومية وأهلية، عبر مواثيق وعهود للحد من النزاعات القبلية، لكن من دون جدوى.

وفي مناطق وسط وجنوب العراق، تنتشر النزعات المسلحة، بتأثيرها السلبي على السلم المجتمعي.

وفي حالات نادرة جدا، توصلت الجهات الأمنية في البصرة الى حل نهائي لنزاع عشائري دام لسنوات بين عشيرتي الكرامشة والفريجات.

وتؤدي النزاعات في الغالب الى المغالاة في الفصول العشائرية للتعويض عن الخسائر في الأرواح والممتلكات.

والفصل العشائري في العراق هو قضاء أو تعويض وغرامة صادرة من تفاوض عشائري عرفي لحل النزاعات بين المختصمين بغير الاحتكام إلى قانون الدولة.

ويقول الباحث في تاريخ القبائل مصعب العبيدي، أن الدولة العراقية لا تمنع الفصل العشائري وأن السلطات البريطانية وفي بداية تأسيس الدولة العراقية سنّت قانوناً خاصاً لدعوى العشائر وتمت إضافته للمحاكم المدنية.

وفي العام 1958 ألغي القانون الخاص بدعوى العشائر في محاولة من الدولة لخلق مجتمع مدني متحضر.

المسلة

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 

 
http://almasalah.com/ar/news/215291/خطوات-حكومية-وعشائرية-لحصر-السلاح-بيد-الدولة