الفلاحون يطالبون بالمستحقات: دوائر الري ابلغتنا بعدم زراعة الشلب لشحة المياه
4/21/2022 2:47:25 PM  

بغداد/المسلة: ناشد المزارع حسين عبد الحميد مرزوك العواد، الخميس 21 نيسان 2022، عبر المواطن الصحفي في المسلة، رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي بدفع مستحقات الفلاحين ودعم القطاع الزراعي في النجف والديوانية، مشيرا الى ان دوائر الري ابلغت الفلاحين بعدم زراعة محصول الشلب لهذا العام بسبب شحة الموارد المائية.

المسلة تنشر نص الرسالة

الى رئيس وزراء العراق مصطفى الكاظمي..

الى وزير الموارد المائية..
الى وزير الزراعة..

السلام عليكم :-

لا نريد التحدث عن السياسة وكيف تدار الدولة ولا نتحدث عن الاقتصاد وهدر المال العام وضياع المليارات من واردات هذا الشعب الى المجهول ولكن فقط عندنا موضوع يتعلق بحياة الالاف من الناس ومعيشتهم وارزاقهم خاصة في محافظتي الديوانية والنجف.

ان الطبقة الوحيدة التي لا زالت الحكومة تطرق على رؤوسهم منذ السقوط ولحد الان هي المزارعين والفلاحين ومنذ عشرين عاما وعلى مدى انتقال السلطة من حكومة لأخرى وكأنها توصيها عند الرحيل بان تدمروا ما بقي من هذا القطاع وصبرنا وتجاوزنا كل الضغوط المقصودة وفي سبيل العيش النصف كريم لعوائلنا ولكن وصلنا لقطع هذه الارزاق بشكل نهائي.

كل دول العالم تسعى ومن خلال البحوث والتجارب لأنعاش هذا القطاع وتسعى من خلال اقتصاداتها الى النهوض به وجعله مصدراً لسلعته الزراعية المشهور بها إلا بلدي العراق فهو يسعى ومن خلال اداراته الى تدمير هذا القطاع ومن خلال عدم دعم السلعة الزراعية وعدم دفع المستحقات والبلد يعيش حالة استقرار لا بل فائض في العملة الصعبة واعلى بكثير مما رسمت عليه موازنته السنوية  والمضحك المبكي تقوم وزارة الزراعة بقطع نسبة ثمانين بالمئة من الاسمدة التي يستحقها الدونم الواحد لرفع غلة الدونم لتصل اعلى المستويات وسوف تحصد الحكومة ثمار اجراءها هذا من خلال انخفاض الانتاج للحنطة بمقدار مليونين طن وتصل الى مبتغاها وهو انعاش اقتصاد الدول المجاورة من خلال العملة الصعبة المدفوعة للشراء، لا أريد الاطالة ولكن قبل ايام تم تبليغ دوائر الري بعدم زراعة محصول الشلب لهذا العام بسبب شحة الموارد المائية ولتي لا تقتصر على الامطار بل تعتمد على السياسة مع دول المنبع وسياسة الدول المتشاطئة ونحن ضعيفين في هذا المجال والا هنالك طرق قانونية تسلكها الدولة لأخذ الحقوق اذا لم يكن لها سياسة التعامل بالمثل والضغط على دول المنبع بالاقتصاد ووقف الاستيراد نهائياً منها.

اسف كل ما اردت الاختصار لا استطيع لأني احمل معي هموم الالاف من العوائل التي تعيش من قطاع الزراعة والا ماذا يفسر على مدى عشرون عاما لم تقم الدولة بأنشاء سداً واحداً او مخزن للمياه ومر على ماليتها موازنات انفجاريه عديده.

على كل حال تمر كل دول العالم بأزمات اقتصادية تمر على هذا القطاع من فيضانات وسيول وامطار وزلازل فلا يترك من يعمل بالزراعة عرض الحائط وكانه خارج الشعب وليس لديه معيشة عوائل بكل ما تحمل من دراسة وصحة واقساط ومتعلقات وعيش كريم الا في بلدي العراق هو هذا الحال، لذا نقول نحن لا يتصدق علينا وانما لنا حقوق المواطنة ولنا استحقاق في نفطنا ونحن الطبقة الوحيدة التي تبيع سلعه للدولة وتأخذ ثمنها اي ليس لدينا اي استحقاق من النفط لذا مطلبنا وكبقية دول العالم في الازمات يصار الى تشكيل لجان من وزارة الري ولزراعة والدوائر المختصة في محافظتي الديوانية والنجف لتقدير غلة الدونم واحتسابه وتعويض المزارعين والفلاحين وحسب الخطة الزراعية حتى يتخطوا هذا المرحلة الصعبة والحرجة بالنسبة لهم وهم من اختلطت دماءهم بتراب الوطن وهم بدمائهم تمشون رافعي رؤوسكم فهم من ضحوا وليس من يعيش في المدن الكبيرة والمترفة فذكر ان نفعت الذكرى واملنا كبير بالحكومة للالتفات لهذا الموضوع الاكثر من مهم.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 

 

تابع الجديد والمفيد في المسلة اكسبريس عبر موبايلك اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في قناة المسلة تليغرام.. عبر الموبايل اضغط هنا

تابع الجديد والمفيد في صفحة المسلة على فيسبوك اضغط هنا

 
http://almasalah.com/ar/news/225478/الفلاحون-يطالبون-بالمستحقات-دوائر-الري-ابلغتنا-بعدم-زراعة-الشلب-لشحة-المياه