مجلس الأنبار: مبايعو داعش بالفلوجة ليسوا شيوخاً
6/5/2015 8:55:31 AM  

من ظهر في الفيديو عن بيعه داعش في الرمادي والفلوجة اناس غير معروفين على المستوى العشائري.

بغداد/المسلة: أكد مجلس محافظة الأنبار، الجمعة، أن من بايع عصابات داعش الإرهابية في الفلوجة والرمادي، ليسوا شيوخا معروفين، مشيرا إلى أن شيوخ الأنبار المعروفين يقاتلون إلى جانب القوات الأمنية ويتواجدون خارج مدينتي الرمادي والفلوجة.

وقال عضو المجلس طه عبد الغني، في تصريح للمركز الخبري، تابعته "المسلة"، إن "عصابات داعش الإرهابية حاولت من خلال الضغط على من موجود في الفلوجة والرمادي لإظهار ولاء العشائر ودعمها للعصابات الإرهابية"، مشيرا إلى أن "من ظهر في الفيديو الذي نشر في بيعه داعش في الرمادي والفلوجة اناس غير معروفين على المستوى العشائري".

وأضاف عبد الغني أن "شيوخ عشائر الأنبار المعروفين هم حاليا خارج مدينتي الرمادي والفلوجة ويقاتلون إلى جانب القوات الأمنية والحشد الشعبي لاستعادة السيطرة على المناطق التي يتواجد فيها إرهابيو داعش".

ونشرت عصابات داعش الإرهابية على مواقع متشددة تابعه لها، تسجيلات فديوية عن مبايعة عشائر في مدينة الرمادي والفلوجة للتنظيم الارهابي مطلع الأسبوع الجاري، والتي ظهر فيها شيوخ عشائر من المدينتين وهم يشيدون ويبايعون التنظيم الإرهابي.

وتواصل القوات الأمنية من الجيش والشرطة والاتحادية والحشد تضييق الخناق على مدينة الرمادي استعدادا لعملية الاقتحام وتحريرها من سيطرة عصابات داعش الارهابية، فيما تحقق القوات الامنية في قاطع الكرمة شرقي الفلوجة تقدما كبيرا باتجاه مركز الناحية.

http://almasalah.com/ar/news/54320/مجلس-الأنبار-مبايعو-داعش-بالفلوجة-ليسوا-شيوخا