2018/01/14 15:09
  • عدد القراءات 8237
  • القسم : مواضيع رائجة

نائب: "نصر العراق" يعتمد الكفاءة والخبرة في ادارة مؤسسات الدولة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون، عباس البياتي، والمنضم حديثا لإئتلاف نصر العراق، الاحد 14 كانون الثاني 2018، عن عدد الكيانات المسجلة في ائتلاف نصر العراق.

وقال البياتي في مؤتمر صحفي عقده في مجلس النواب حضرته “المسلة”، ان "ائتلاف النصر كبير ووطني ووعابر لكل الانتماءات المذهبية والقومية ويقوم على اساس الكفاءة والخبرة وعلى اساس معاير وقيم سليمة".

وبين ان "القوة الوطنية والقائد العام للقوات المسلحة انتصروا على داعش ونعمل على ان يكون النصر حليفنا مرحلة البناء والاعمار، وان الائتلاف مفتوح لكل القوى المخلصة".

واضاف ان "المشاورات بين الكتل لا تزال جارية ولحد الان هناك 25 كيانا سجل في ائتلاف نصر العراق وممكن ان يصل الائتلاف الى 40 او 50 كيانا برئاسة حيدر العبادي".

وكان ائتلافا النصر برئاسة حيدر العبادي والفتح برئاسة هادي العامري، قد تحالفا، ضمن ائتلاف واحد باسم "النصر".

وكان رئيس مجلس الوزراء حيد العبادي قد أعلن، عن تشكيل ائتلاف النصر، داعيا الكيانات السياسية إلى الانضمام اليه.

وشهدت الخارطة السياسية متغيرات كثيرة خلال الايام الـ3 الماضية، مع بدء تشكيل التحالفات الانتخابية، حيث ان 29 تحالفا ظهر للساحة السياسية منذ الخميس 11 كانون الثاني 2018 وحتى الان، فيما بقي باب المفاوضات مفتوحا حتى الاحد، لإنهاء كافة التحالفات الانتخابية.

متابعة المسلة
 


شارك الخبر

  • 2  
  • 3  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 2  
    •   2
  • (1) - يشار
    1/14/2018 11:01:54 AM

    هذا البياتي العظيم في عزه يلطم -احد التوابين الاحرار الذي عاش في كنف ايران .المشهد العراقي معتم ولااحد يتصور مايدور وراء الكواليس -ولكن على مايبدو من الوهله الاول -ان احزاب الاسلام السياسي تقود لعبه جديده من التحالفات-لاشئي يتغير وانما احزاب ايات الله تهيمن من جديد بتخالفات ........ -لكي تتقاسم منافع السلطه والهيمنه بفكرها الديني ........ لكي تقود العراق لنفق ........ والحروب القوميه والطائفيه-لااحد من هذه الاحزاب ان ينهض ويبني دوله لاان هولاء يعشيون بعقلية خلافة الراشدين في القرن الرابع عشر-لاتغير ولاانجاو يذكر ماعدى اللطم والتطبير والنحيب -لكي يرضى عنا ايات الله القابعون في النجف؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •