2018/01/16 10:25
  • عدد القراءات 3839
  • القسم : مواضيع رائجة

الحكمة لـ"المسلة": الكثير من التحالفات ستفشل.. وهناك تغييرات مرتقبة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: كشف القيادي في تيار الحكمة الوطني، أيسر الجابري، ‏الثلاثاء‏، 16‏ كانون الثاني‏، 2018 عن أن "أحد أسباب انسحاب بعض الكتل والتحالفات من اتئلاف "نصر العراق" هو "شعور ائتلاف العبادي انه سوف سيخسر الشعبية الواسعة التي يتمتع بها إن بقيَ متحالفاً مع بعض الجهات".

وعدّ الجابري في حديث لـ"المسلة"، أن "التحالف بين ائتلافي النصر والفتح ولد سريعاً لذا فإن انسحاب الأخير لم يكن مفاجئاً".

وأضاف أن "القوى المنضوية في ائتلاف الفتح كانت تعتقد أنها تتحالف مع العبادي، في حين أنها تفاجأت بالكثير من التكتلات السياسية التي ائتلفت معه، مع وجود قابلية لانضمام قوى أخرى إليه، لذا شعروا بأنهم سيكونون حلقة ضعيفة أو ستذهب أصواتهم لآخرين".

وكشف الجابري عن أن "العبادي أيضاً لم يعدّ متحمساً كثيراً للتحالف مع ائتلاف الفتح، بعد ردة فعل الشارع لا سيما القوى السنية التي ترغب في تحالف شمولي يشرع به العبادي".

وأوضح أن "ائتلاف النصر وجد أنه سيخسر الكثير من الشعبية التي اكتسبها إن بقي متحالفاً مع الفتح ".

وأشار الجابري إلى أنه "يعتقد أن الكثير من التحالفات القائمة ستفشل، وتشهد تغييرات".

وكشفت مصادر مطلعة، الاثنين 15 كانون الثاني 2018، أن الشروط التي وضعها رئيس قائمة النصر حيدر العبادي أدت لانسحاب عدد من الكتل السياسية والتي لم تستطع أن تلتزم بها.

وقالت المصادر، إن "عددا من الكتل انسحبت من التحالف بسبب شروط ومطالبات تخالف المنهج الذي اعتمده العبادي في رفض منهج المحاصصة واختيار الشخصيات الكفوءة ودعم الإجراءات المتخذة بحق الفاسدين". وأضافت، ان "العبادي ينوي اختيار شخصيات وطنية وكفوءة لتمثيل قائمة النصر وفق رؤيته في تشكيل قائمة وطنية تعبر عن تطلعات جميع العراقيين".

وأفاد مصدر مطلع، الاثنين، بأن منظمة بدر وحركة العصائب انسحبتا من ائتلاف "نصر العراق" الذي يتزعمه رئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأعلن رئيس الوزراء حيدر العبادي، ‏في 13‏ كانون الثاني‏، 2018، عن تشكيله ائتلاف النصر، فيما أشار إلى أن الائتلاف سيمضي قدما بالحفاظ على النصر. وقال العبادي في بيان أنه "تم تشكيل ائتلاف النصر"، داعيا الكيانات السياسية إلى "الانضمام للائتلاف الوطني العابر للطائفية". وأضاف أن "ائتلاف النصر سيمضي قدما بالحفاظ على النصر وتضحيات الشهداء ومحاربة الفساد والمحاصصة"، مشيرا إلى أن "ائتلاف النصر يعمل لكل العراقيين ويعزز وحدة البلاد وسيادتها الوطنية".

"المسلة"


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •