2018/01/16 21:20
  • عدد القراءات 3171
  • القسم : مواضيع رائجة

السعداوي لـ"المسلة": قوى الحشد طلبت الانضمام إلى دولة القانون والمالكي دعاها "ائتلاف منفصل"

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------

بغداد / المسلة: كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون عبد الهادي السعداوي، الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018، أن "طلبات كبيرة" قدمت إلى ائتلافه لكنه رفضها، وارتأى عدم مشاركة أي كيان سياسي معه لخوض الانتخابات القادمة.

وقال السعداوي لـ"المسلة"، أنه "من البداية ارتأى ائتلاف دولة القانون أن لا يدخل أي كيان سياسي آخر معه، حيث تشكلّ من كتلتي حزب الدعوة الإسلامية، وتنظيم العراق".

وأضاف "كان هناك طلب سابق من قوى الحشد الشعبي في الانضمام إلى دولة القانون، إلا أن رئيس الائتلاف نوري المالكي دعا تلك القوى إلى تشكيل ائتلاف منفصل بالإمكان الاندماج معه لاحقاً بعد الانتخابات".

وأكد أن "هذا الموضوع كان مدروساً من قِبل ائتلاف دولة القانون، بعدم الرغبة في التحالف مع كتل سياسية أخرى، مع وجود طلبات كبيرة مقدمة للانضمام إلى الائتلاف، لكنه رفضها وارتأى خوض الانتخابات لوحدها".

 وكشفت مصادر مطلعة، الاثنين 15 كانون الثاني 2018، أن الشروط التي وضعها رئيس قائمة النصر حيدر العبادي أدت الى انسحاب عدد من الكتل السياسية والتي لم تستطع أن تلتزم بها.

وقالت المصادر، إن "عددا من الكتل انسحبت من التحالف بسبب شروط ومطالبات تخالف المنهج الذي اعتمده العبادي في رفض منهج المحاصصة واختيار الشخصيات الكفوءة ودعم الإجراءات المتخذة بحق الفاسدين". وأضافت، ان "العبادي ينوي اختيار شخصيات وطنية وكفوءة لتمثيل قائمة النصر وفق رؤيته في تشكيل قائمة وطنية تعبر عن تطلعات جميع العراقيين".

وكان مصدر سياسي مقرب من تحالف النصر، كشف الاثنين 15 كانون الثاني 2018، عن ان انسحاب ائتلاف "الفتح"، برئاسة هادي العامري، والذي يضم قادة الحشد الشعبي، من تحالف النصر برئاسة رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي،

وقال القيادي في المجلس الأعلى جلال الدين الصغير، ان “المجلس الأعلى انسحب مع قائمة الفتح من تحالف نصر العراق الا ان الحديث والتفاهمات موجودة”، مشيرا الى ان “الانسحاب انتخابي وربما يعود بعد انتهاء الانتخابات”.

وكان رئيس مجلس الوزراء حيد العبادي قد أعلن عن تشكيل ائتلاف النصر، الخميس 11 كانون الثاني 2018، داعيا الكيانات السياسية إلى الانضمام اليه.

وشهدت الخارطة السياسية متغيرات كثيرة خلال اليومين الماضيين، مع بدء تشكيل التحالفات الانتخابية، حيث ان 29 تحالفا ظهر للساحة السياسية منذ الخميس 11 كانون الثاني 2018، وحتى الان، فيما بقي باب المفاوضات مفتوحا، لإنهاء كافة التحالفات الانتخابية.

 "المسلة"


شارك الخبر

  • 5  
  • 2  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - يشار
    1/17/2018 6:10:22 AM

    سؤالي الى النائب ماذا قدمتم للعراق يادولة القانون؟لاشئي سوى انكم مزقتم وحدة العراق وارسيتم منهج الطاءفيه و...... المليارات وادخلتم العراق في نفق التخلف والهيمنه الدينيه والعشائريه -انكم متهمون .......المليارات بمشاريع وهميه -اين رفيق دربكم المناضل عبد الفلاح السوداني الذي سرقه البطاقه التمونيه لفقراء العراق انه يعيش في مدينة الضباب ؟والقصه معروفه -............ -فرطتم بمصالح العراق الوطنيه وثرواته-ولاان تريد ان تفوززا في الانتخابات طبعا لاانكم .........على المشهد العراقي السياسي-لاان تطول هذه المعادله طويلا -والتغير قادم ......... مثلما تحلى البعث الفاشي عنها -اتحداكم جميع ........جاءت عبر مفاهيم الدين .........انزل الى الشارع وتحدث مع الناس ماذا يوصفونكم اسمعوا تعليقاتهم ونكاتهم-واذا بقى عندكم ضمير سوف تتخلون عن العمل السياسي ولكن لاحياء لمن تنادي؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •