2018/01/17 16:05
  • عدد القراءات 1966
  • القسم : مواضيع رائجة

العلاق: تأجيل الانتخابات غير دستوري.. ويؤدي الى أزمة سياسية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
----------------------------------- 

بغداد/المسلة: أكد القيادي في حزب الدعوة الإسلامية والنائب عن ائتلاف دولة القانون علي العلاق، الأربعاء 17 كانون الثاني 2018، على ان محاولات تأجيل الانتخابات لن تثمر، مشيرا الى ان باب تسجيل التحالفات الانتخابية قد أغلق بعد انتهاء المهلة القانونية.

وقال العلاق في حديث خاص لـ"المسلة"، أن "أي تأجيل للانتخابات سوف يؤدي الى مشاكل سياسية تؤثر على الأمن والاستقرار".

وأوضح العلاق ان "الحوارات والتفاهمات ستجد مكانا لها بالتأكيد بعد الانتخابات".

وزعمت صحف خليجية، تابعتها "المسلة"، الأربعاء، عن مفاوضات عبر قنوات السرية بين زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر ورئيس الوزراء حيدر العبادي.

وأوضح العلاق أن "الظروف ملائمة لإجراء الانتخابات في موعدها الدستوري، والاستعدادات قائمة حتى من الكتل التي تطالب بالتأجيل، وهذا دليل على إيمانها أن الانتخابات ستجري في موعدها المحدد".

وشدد العلاق على أن "محاولات تأجيل الانتخابات لن تجدي نفعاً، لأنه أمر باطل وغير دستوري لا يمكن الإقدام عليه في ظل عدم وجود مبرر له، ويخلف مشاكل كبيرة تعرض العراق إلى هزة سياسية".

وكان تحالف القوى العراقية كشف في الأربعاء، عن نيته تقديم مقترحين بجلسة مجلس النواب أحدهما تأجيل الانتخابات التشريعية المزمع اجراؤها في الـ12 من ايار المقبل.

وشدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018، أنه لا تأجيل لموعد الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 أيار المقبل، فيما أكد أنه لن يتفاوض مع أي جهة لإدخال المسلحين في الانتخابات.

وأعلن العبادي، الخميس 11 كانون الثاني 2018، عن تشكيل ائتلاف النصر، داعيا الكيانات السياسية إلى الانضمام إليه.

وشهدت الخارطة السياسية متغيرات كثيرة خلال اليومين الماضيين، مع بدء تشكيل التحالفات الانتخابية، حيث أن 29 تحالفا ظهر للساحة السياسية، منذ الخميس 11 كانون الثاني 2018.

"المسلة"


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - يشار
    1/18/2018 7:51:16 AM

    ياناس ياعلم ولله مليني هذه الوجوه والعمامه -هولاء ........ ثروة العراق وقوت فقراءه -هولاء قتله لايقلون عن نازية الدواعش-هذا الملياردير المتلفف بعممة جده محمد ....... ومستشار لرئيس وزراءنا الموقر الذي يحارب الفساد هولاء ........... بمكتب رئيس وزراءنا بطل النصر العظيم -ختى النصر الذي رسموه العراقين بتضحياتهم من الجيش والمتطوعين........-كيف يسر العراق الا الامام العراقي السياسي-؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •