2018/01/18 10:00
  • عدد القراءات 3857
  • القسم : مواضيع رائجة

جعفر لـ"المسلة": الذين يطالبون بتأجيل الانتخابات يسعون الى إعادة رسم تحالفاتهم

بغداد / المسلة: كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون، جاسم محمد جعفر، الخميس 18 كانون الثاني 2018، عن أن المطالبات بتأجيل الانتخابات القادمة بدأت تتسع لتشمل أطراف سياسية شيعية بعد أن كانت مقتصرة على السنة والأكراد، داعياً قادة البلد إلى الجلوس لإيجاد مخرج لقضيتي الانتخابات والموازنة العامة.

وقال جعفر في حديث لـ"المسلة"، أن "التحالفات والمفاوضات الانتخابية تشهد نوعاً من الإرباك بسبب ضيق الوقت، والاستعجال في حسمها".

وتسعى أطراف سياسية الى تأجيل الانتخابات، بسبب شعورها بان شعبيتها في الشارع، في أدنى مستوياتها، وهي تسعى الى كسب الوقت.

وأكد أن "محاولات تأجيل الانتخابات القادمة بعد أن كانت مقتصرة على جهات سياسية سنية وكردية، بدأ البعض من الجهات السياسية الشيعية تلوح بها أيضاً، بحثاً عن تحالفات أكثر توازناً وقوةً ومتانةً".

وأفاد أن "مطالبات تأجيل الانتخابات بدأت تتسع وتأخذ حيزاً كبيراً"، داعياً "الأطراف السياسية الى الجلوس على طاولة واحدة لإيجاد مخرج، بعد عدم اكتمال النصاب في جلسات مجلس النواب بسبب الانتخابات والموازنة".

 وشدد رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء 16 كانون الثاني 2018، أنه لا تأجيل لموعد الانتخابات البرلمانية المقررة في 12 أيار المقبل، فيما أكد أنه لن يتفاوض مع أي جهة لإدخال المسلحين في الانتخابات.

وشهدت الخارطة السياسية متغيرات كثيرة خلال اليومين الماضيين، مع بدء تشكيل التحالفات الانتخابية، حيث أن 29 تحالفا ظهر للساحة السياسية، منذ الخميس 11 كانون الثاني 2018.

"المسلة"

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - sama
    1/18/2018 5:08:33 AM

    خلي يرسموها هسة شنو المانعهم اني ! هي الدولة بيدهم ويفصلون ويلبسون على مقاسهم لكن الغاية من تأجيل الانتخابات اكبر من هذا الشي اكيد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - المغترب الكرادي
    1/18/2018 6:24:05 AM

    المثل العراقي القديم يقول"إليّ جوهَ أبطهَ عنز يبغج" بمعنى أخر أن السياسي الشريف والنزيه يجب أن يكون دائما مستعدا الى الأنتخابات وخاصة في وقتها والعبرة في الأنتخابات البريطانية الأخيرة والتي جائت بصورة مفاجئة ولم تكن قريبة من موعدها فتقبلها جميع الأحزاب والمكونات وسارت بغير ما كانت ترغب به رئيسة الوزراء الحالية التي طلبتها. التواصل مع الجمهور دائما مفيد لمعرفة متطلباتهم ولكن هؤولاء يتخوفون من الجماهير ومن الأنتخابات لأنها سوف تحرمهم من مغانمهم المالية وتقصر من عمر مناصبهم الحالية. هذا وأن القادة الأكراد يريدون من تأجيلها الى أرباك الوضع السياسي كعادتهم والذي هو مع مصلحتهم الحزبية التي لاتتماشى مع الدستور(الأستقلال) وكذالك الى الهيمنة العائلية البحتة في سدة الحكم. والله أعلم ومن المحتمل أن تكون هذه الأنفجارات في بغداد في هذه الأوقات هي من أبتكاراتهم كما حصل في جميع الأنتخابات السابقة ودائما يوجهون الأتهام للأرهاب!.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - يشار
    1/18/2018 7:04:57 AM

    احد اعمدة الاسلام السياسي وبوق لها اصبح بقدرة قادر وزيرا للشباب لاانهم من ضمن دولة الاقانون -لم يبني ملعب واحا في العراق متهم بقضايا فساد-هو اخ لعباس البياتي في.......... -هولاء انوا ......... وبقدرة قادر اصبحوا..........-علاماتهم في وجوههم من اثر السجود؟



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •