2018/03/03 10:25
  • عدد القراءات 7849
  • القسم : مواضيع رائجة

بعد نشر "المسلة" انتقادات لموقع المفوضية الرقمي: سنعمل على التحديث الفوري لفعاليات الانتخابات

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah

بغداد / المسلة: أفاد عضو مجلس المفوضین في المفوضیة العلیا المستقلة للانتخابات معتمد نعمة، ‏السبت‏، 03‏ آذار‏، 2018 أن المفوضية قطعت أشواطاً كبيرة في إنجاز متطلبات الانتخابات البرلمانية القادمة التي ستجري في الـ12 من أيار المقبل، وفيما أشار إلى توزيع نحو 53% من بطاقات الناخبين، أكد أن 60 ألف جهاز الكتروني متوفر في مخازن المفوضية سيتم توزيعها على المحطات الانتخابية.

وقال نعمة في تصريح خصّ به "المسلة"، أن "المفوضية العليا المستقلة للانتخابات ما تزال مستمرة في إنجاز كافة مستلزمات العملية الانتخابية وفق الجدول الزمني المخطط له، حيث قطعت أشواطاً كبيرة وصلت إلى نسبة 75% منه في المحاور المهمة".

وأوضح أن "ملف التحالفات الانتخابية حُسم، وكذلك تسجيل قوائم المرشحين ونحن الآن بصدد التأكد من خضوعهم للشرط القانونية المطلوبة، من خلال التأكد من عدم شمولهم بإجراءات قانون المساءلة والعدالة، وصحة وثائقهم الدراسية وأعمارهم وعدم انتمائهم للأجهزة الأمنية، ونعمل على مدار الساعة مع الجهات المختصة للانتهاء من هذا الملف أيضاً، لنعلن عن المصادقة على أسماء المرشحين، وذلك يعدّ انجازاً كبيراً تمّ بجهود استثنائية من قِبل المفوضية".

وأشار إلى أن "عملية توزيع بطاقات الناخبين ما زالت مستمرة، حيث وصل عدد البطاقات الموزعة منذ 20 تشرين الأول 2017، حتى الآن إلى خمسة ملايين وستمائة ألف بطاقة وهي بذلك تتجاوز نسبة 53% من مجموع البطاقات المطبوعة التي تقدر بـ11 مليون بطاقة، وهي نسبة جيدة والوقت المتبقي يكفي لتوزيع البطاقات المتبقية".

وتابع قائلاً "أما الأجهزة الإلكترونية التي تعمل على مستوى كل محطات العراق فهي موجودة في مخازن المفوضية وتمّ تدريب كادر لإدارتها، على مستويا أولى وثانية وثالثة"، وأضاف أن "59 ألف و900 جهاز متوفر حالياً في مخازن المفوضية في العراق سيتم توزيعها على نحو 55 ألف محطة في عموم البلاد".

وكشفت مصادر، في 23 شباط 2018، عن أن مفوضية الانتخابات في حالة من الإرباك بسبب تأخر وصول أجهزة العد الالكترونية، وعدم تهيئة الكادر الفني الذي يديرها.

غير ان كشف نعمة عن "خطة إعلامية شاملة تتضمن العديد من المفردات والبرامج وتشتمل على عقد جلسات وندوات تثقيفية ومؤتمرات لتوضيح آلية عمل الأجهزة الالكترونية التي تعمل بتقنية عالية جداً، حيث بإمكانها قراءة التأشيرات على ورقة الاقتراع وتحويلها إلى أرقام، وإعلان النتيجة على مستوى المحطة بعد إغلاقها مباشرةً مما يوفر النزاهة والشفافية في عمل المفوضية ".

وحول تهاون القائمين على تحديث الموقع الإلكتروني الرسمي للمفوضية وتردي جانبه الفني، أكد نعمة أن "قسم الاتصال الجماهيري يعمل بشكل مستمر، وبعد أيام ستنطلق حملة كبيرة بعد التعاقد مع قنوات عديدة، تشتمل على برامج ومشاهد تمثيلية والية العمل في الانتخابات والشروط المطلوبة من الناخب والمستمسكات المطلوبة وكيفية التصويت، أما ما يخص الموقع الالكتروني للمفوضية فسنتابع هذا الموضوع، ونتأكد منه، وسوف يتم تحديثه بالأخبار العاجلة بطريقة سريعة ومهنية".

وأشارت "المسلة" في تقرير لها، في 21 شباط الحالي، أن من يتصفّح الموقع الرقمي لمفوضية الانتخابات في العراق، سيدرك حال زيارته الموقع، أن هذه المؤسسة بعيدة عن نشر مهامها المنوطة بها وفق القانون وبحسب ما توجبه المهنية، وبغض النظر عن الجانب الفني المتردي للموقع على الانترنت، وتهاون القائمين عليه عن التحديث بالمعلومة الآنية، فانه في واقعه لا يعكس نشاط المفوضية وروح عملها، قدر تحوله إلى وسيلة ترويجية للمفوضين، وسيرهم الذاتية وكأنّنا في موقع للتعارف والترويج، لا موقع مهني، يمس حياة العراقي لأنه يعكس روح اخطر مؤسسة في العراق، تدير العملية الانتخابية.

 

المسلة

 

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •