2018/03/07 16:20
  • عدد القراءات 4228
  • القسم : مواضيع رائجة

نائب يبدأ دعايته الانتخابية "المبكرة" باحتلال الأرصفة

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: اعتبر الإعلامي حسين الغزي إن الدعاية الانتخابية لم تعد تنطلي على المواطن العراقي في أساليبها "الرخيصة"، فضلا عن كونها مبكرة خارج السياقات التي وضعتها المفوضية في تأريخ بدأ الحملات الانتخابية التي تنطلق قبل شهر واحد على موعد الانتخابات.

وقال الغزي الذي يرصد اخبار الانتخابات في وسط وجنوب العراق ان النائب هيثم الجبوري المنحدر من بابل، معروف بحبه للإعلام ولـ (البروكندا ) الدعائية.

وكشف الغزي عن إن الجبوري حشّد في مهرجان دعائي أكثر من سبع باصات من المؤيدين له للتصفيق والهتاف على قاعة الزوراء في فندق الرشيد، فيما راح ينصب اليافطات الانتخابية في مناطق جنوب العراق.

واعتبر الغزي الذي التقط صورة لدعاية الجبوري الانتخابية في البصرة (جنوب) ان هذه الدعاية محكوم عليها بالفشل لعدة أسباب، منها ان البصرة والجنوب فيها ما يكفي من المرشحين من أبناءها، كما ان هذه اللوحة دعاية انتخابية مبكرة يٌعاقب عليها من قبل المفوضية.

وتساءل الغزي: لا نعرف ما هو القصد من وضع العلم السوري خلف ظهره ألا اذا كان يروم الترشيح في جرمانة في الشام.

وتساءل الغزي: من اعطاك الحق يا سيادة النائب وتقول إن جَمِيع أبناء البصرة، معكَ، ألست أنتَ صَاحِب مقولة: "نگطع نهر الفُرات عَنْ البَصرة، وَمَا ننطي مي إلا بِنفط؟".

وخاطب الغزي الجبوري: الرصيف مُلكٌ عام، وليس احتكارا لَكَ، لكي تَقُوم بِتَخريبه لِـوَضع دعاية لِـحِزبك.

و برزت مع اقتراب الانتخابات رموز سياسية وبرلمانية، لم تكترث لنتائج فسادها الكارثي، بل وتمادت إلى أكثر منذ ذلك، حين ارتدت عباءة النسك، وصنّفت نفسها على أنها محاربة للرشى والتحايل في العقود، واستغلال المنصب، بل وأكثر منذ ذلك، حين سوّقت نفسها في جبهة إصلاح، تستجوب من لا يرضخ لضغوطها وشروطها، وتهاجم كل وزير أو مسؤول لا تجد فيه فرصة للاستحواذ على النفوذ والمال.

ويتحدث المتابعون عن أبرز أولئك، وهو النائب هيثم الجبوري، الذي بدأ في دعاية انتخابية مبكرة عن محاربة الفساد وتوفير الخدمات، لكن واقع الحال يمارس ابتزاز الوزارات والمسؤولين ويلهث وراء دولارات العقود والصفقات المشبوهة.

 والنائب الإصلاحي في العراق، مثل هيثم الجبوري له معايير مزدوجة، فهو يمكن أن يكون عفيفا زاهدا، لكنه يستقل سيارة مصفّحة، كما يحيط نفسه بحمايات، من الأقرباء، متذرعاً بالوضع الأمني، لكنه لن يجد تبريرا للإثراء الطارئ على حياته، وأبرزه مظاهره "فيلا" ضخمة في محافظة بابل، في منطقة "حي الجامعة"، بمساحة قياسية، كلفتها تصل إلى الملايين من الدولارات، ومغلقة من جميع الاتجاهات.

ولكي يفي بوعوده لأهالي المحافظة الذين انتخبوه، قام بتبليط الشارع أمام قصره، ووفّر الخدمات لقصر آخر في "حي الأمير"، وأعاد بنائه من جديد بكلفة تصل الى نحو الـ 800 مليون دينار عراقي.

وكل ذلك لأجل خدمة المواطن، الذي انتخبه!.

واكثر من ذلك، فالرجل لم يتصرّف بـ"فوقية" على الواقع الذي يعيشه المواطن، حين قال في خلال برنامج ( مسؤول صايم ) انه "يقتني ملابسه من خارج العراق"، من دون ان يدرك ثقل ذلك على مسامع المواطن العادي، حيث الطرح لا يستقيم مع المنطق الأخلاقي، ولا حتى مع وعوده التي قطعها على الفقراء، حين قال بانه "سيعمل ما بوسعه لخدمتهم، وانه مكلف من الله لخدمتهم".

وفي هذا الصدد، فانّ غرام الجبوري بالعقارات، دفعه إلى الاستيلاء على قطعة ارض، قرب مديرية "الجنسية "في بابل ليقوم بتسييجها وجعلها كراجا لوقوف السيارات.

ينحدر النائب "الإصلاحي" هيثم الجبوري، من عائلة عُرفت بانتماء الكثير من أفرادها الى نظام البعث المقبور، وكان والده رمضان الجبوري من كبار أزلام الحزب في بابل، وعُرف عن العائلة تمجيدها للدكتاتور وسطوتها الاجتماعية عبر بوابته.

وكان فوزه في انتخابات مجلس بابل خلال انتخابات مجالس المحافظات، في نيسان 2013، مدعاة لتحقيق مفوضية الانتخابات معه في اتهامات بالتزوير.

  المسلة 


شارك الخبر

  • 2  
  • 1  

( 5)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - وطن غريب
    3/5/2018 6:25:59 AM

    النائب المحترم الذي يحترم شعبه ويدافع عن حقوقهم لايبدأ بدايه خاطئه بسلب حقوق الناس وامتلاك الارصفه والشوارع لانها ملك عام وعلى الحكومه ان تسن قوانين للضرائب على كل سنتمتر يعلق على جدار او عمود وخلال فترة محددة وبعدها يزيلها بنفسه والا غرامه مضاعفة . ولا تسن الدولة قوانين الضرائب على المواطن البسيط



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - كرامة الشمري
    3/5/2018 9:25:11 AM

    كلهم بلشو دعايات انتخابية بهمجية عبالك مكبوتين وعبالك الشعب العراقي غشيم عنهم وميعرف هم شنو وشديسوون الشعب العراقي يعرف خياساتهم ويعرف شنو ممكن الشخص يفيد بلدة بي والعكس بالعكس والة مو غشيم لهل درجة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (3) - كرامة الشمري
    3/5/2018 9:25:12 AM

    كلهم بلشو دعايات انتخابية بهمجية عبالك مكبوتين وعبالك الشعب العراقي غشيم عنهم وميعرف هم شنو وشديسوون الشعب العراقي يعرف خياساتهم ويعرف شنو ممكن الشخص يفيد بلدة بي والعكس بالعكس والة مو غشيم لهل درجة



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (4) - Karar Hmed
    3/5/2018 9:32:46 AM

    يخلي علم سوريا وراه بالصورة ويلبس علم العراق هذا الة يريد جماعة من سوريا ينتخبو يابة فهمو بس المواطن الحقيقي يكدر ينتخب السوريين ميكدرون ينتخبوك والله وخر العلم خلي علم العراق



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (5) - بصرة براضعية
    3/5/2018 4:18:03 PM

    كلنا زواج اذا انتخبناكم وليس كلنا الجبوري موضربتو الشعب مليون بوري ياجبوري



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •