2018/03/08 08:33
  • عدد القراءات 328
  • القسم : مواضيع رائجة

إئتلاف المالكي يعلق على مطالبات سنية بأستقدام قوات اجنبية

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام
https://t.me/almasalah
-----------------------------------
بغداد/المسلة: أكد ائتلاف دولة القانون، بزعامة نوري المالكي، الخميس 8 آذار 2018، أن مطالبات بعض الكتل المنضوية في اتحاد القوى العراقية باستقدام قوات اجنبية لتأمين الانتخابات البرلمانية المقبلة بحاجة الى قرار من مجلس النواب.

وقالت النائبة عن الائتلاف، نهلة الهبابي، في حديث تابعته المسلة، إن "مطالبات استقدام قوات اميركية لحماية وتأمين الانتخابات المقرر إجراؤها في أيار المقبل، في المدن المحررة من سيطرة داعش، تحتاج الى تصويت البرلمان".

وأضافت الهبابي، أن "هكذا مطالبات مرفوضة باعتبار تلك المدن أصبحت محررة واغلب سكانها عادوا اليها بفضل التضحيات والجهود التي بذلتها القوات الأمنية والحشد الشعبي"، مشيرةً الى أن "جميع كتل اتحاد القوى مشتتة فيما بينها، فكيف يمكن لها تمرير هكذا قرار يحتاج الى أغلبية سياسية".

وكان المتحدث باسم عشائر نينوى العربية مزاحم الحويت، قد أعلن الأحد "4 من اذار 2018"، وصول قوة أميركية مكلفة بحماية الانتخابات المقبلة الى نينوى واربيل الانبار، فيما أشار الى ان تلك القوات ستنتشر في سهل نينوى والمناطق المتنازع عليها.

وكان مكتب رئيس الوزراء حيدر العبادي قد كشف، الاثنين "5 من اذار 2018"، حقيقة وصول قوات أميركية الى ثلاث محافظات بهدف توفير الحماية في الانتخابات.

وقال المتحدث باسم المكتب سعد الحديثي، إن "حماية مراكز الاقتراع مهمة القوات الامنية العراقية من الشرطة والجيش، وهذه القوات هي التي ستتولى ادارة الملف الامني للانتخابات"، مبيناً أن "هذه المهمة لن تشارك فيها اي قوة اجنبية، وأن القوات العراقية قادرة على تحقيق وتوفير الامن".

وأضاف الحديثي، أن "الموجودين في العراق هم مستشارون وخبراء ومدربون عسكريون امريكان ومن دول اخرى بالتحالف الدولي، وهؤلاء يتواجدون في معسكرات وقواعد عراقية محددة، يقومون بمهام تدريب وتقديم المشورة للقوات العراقية، وليس لهم اي وجود او انتشار على الأرض"، مؤكداً أن "تواجدهم محصور في قواعد عراقية محددة، وليس لهم اي دور قتالي او اي مهمة عسكرية".

 

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •