2018/03/12 22:45
  • عدد القراءات 1154
  • القسم : مواضيع رائجة

نائب: قيادات داعشية ترشح الانتخابات عن نينوى

بغداد/المسلة: كشف نائب عن محافظة نينوى، الاثنين 12 اذار 2018، عن وجود أسماء مرشحين للانتخابات النيابية عن نينوى  متهمين بالإرهاب وقيادات بـ"داعش".

وقال عبد الرحمن اللويزي في تصريح صحافي، إن "قوائم الكتل السياسية المرشحة للانتخابات النيابية عن محافظة نينوى تحتوي على أسماء متهمين بالإرهاب ومتورطين بملفات مع تنظيم داعش الإجرامي".

وأضاف اللويزي أنه "من بين المرشحين عضو بمجلس المحافظة كان هاربا وصدرت بحقه مذكرة قبض بتهمة الإرهاب ولديه ثلاث أشقاء قياديين كبار بداعش قتلوا خلال المواجهات مع القوات الأمنية".

ولفت الى ان "إحدى الكتل قدمت اسم مرشح لخوض الانتخابات كان مرشح حزب البعث لمنصب محافظ نينوى في الفترة التي سيطر فيها تنظيم داعش الإجرامي على نينوى"، مبينا انه "لم يتسنم المنصب وذلك للخلافات التي طرأت بين داعش وحزب البعث بعد السيطرة على الموصل ومحاولة التنظيم بالاستحواذ على المناصب".

وبين ان "بعض الأسماء المتهمة بالإرهاب عن محافظات أخرى جرت لهم تسويات مع الحكومة وتقدموا للانتخابات مما ينذر بخطر محاولات تسوية ملفاتهم على غرار الآخرين".

وسبق أن حدد مجلس الوزراء الـ12 من شهر ايار 2018 موعداً لإجراء الانتخابات البرلمانية المقبلة مع انتخابات مجالس المحافظات.

ووفق خريطة المواقف السياسية المعلنة، فإن معظم الأحزاب السياسية ستخوض الانتخابات إما مستقلة أو ضمن تحالفات سياسية مغايرة لتلك التي خاضت بها انتخابات 2014.

واصدرت المحكمة الاتحادية، قرارا بشأن عدم جواز تغيير موعد الانتخابات البرلمانية، وقال المتحدث باسم المحكمة اياس الساموك في بيان ورد ان "المحكمة الاتحادية اصدرت بالاتفاق قراراً تفسيرياً لأحكام المادة 56/ ثانياً من الدستور بناء على الطلب الوارد من مجلس النواب بتاريخ 21/ 1/ 2018، قضت فيه بوجوب التقييد بالمدة المحددة في المادة المذكورة لانتخاب أعضاء مجلس النواب الجديد وعدم جواز تغييرها، وحسب التفصيل الوارد في القرار التفسيري رقم 8/ اتحادية/ 2018 بتاريخ 21/ 1/ 2018.

 متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •