2019/12/25 22:15
  • عدد القراءات 3259
  • القسم : ملف وتحليل

المرشح لرئاسة الحكومة يأجج صراع التحالفات.. واعتراف صريح بموت "الكتلة الأكبر" منذ ترشيح عبدالمهدي

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

 بغداد/المسلة: اعلن تحالف الفتح، الأربعاء 25 كانون الأول 2019، عن تقديم اسعد العيداني مرشحا لرئاسة الوزراء بشكل رسمي، مبينا انه تم تقديمه بالتوافق مع سائرون وبانتظار إعلانه من قبل رئيس الجمهورية.

وقال النائب عن الفتح عدي عواد، ان تقديم مرشح عن الكتلة الأكبر انتهى وسيكرر السيناريو السابق بتقديم مرشح توافقي بين الكتل السياسية.

وأضاف ان الفتح قدم محافظ البصرة اسعد العيداني بشكل رسمي الى رئيس الجمهورية بكتاب رسمي، لافتا الى انه تمت الموافقة بشكل مبدئي من قبل تحالف سائرون على اسعد العيداني مرشحا لرئاسة الوزراء.

وأوضح ان البرلمان بانتظار موقف رئيس الجمهورية بإعلانه وتكليفه بتشكيل الحكومة المقبلة تمهيدا للانتخابات المبكرة.

هذا واتهم النائب عن كتلة الحكمة النيابية اسعد ياسين، الأربعاء 25 كانون الأول 2019، بان ترشيح العيداني جاء بصفقة بين تحالفي سائرون والفتح تضمنت تمرير قانون الانتخابات التشريعية مقابل ترشيح العيداني كرئيس للوزراء، موضحاً ان هذه الاساليب لا ترتقي لبناء دولة وبناء مؤسسات.

وقال ياسين، ان "العيداني مع كامل احترامنا له الا انه ليس بمستوى العراق وإدارة بلد كبير، مبيناً انه أي العيداني هو محافظ وعليه مؤآخذات كثيرة في المحافظة فكيف بادارة البلد ومشاكل وخلافات داخلية واقليمية ودولية كبيرة وبالتالي لا نعتقد نجاح هذه الخطوة.

واضاف، ان ليس لدى كتلته أي تحفظ على شخص اسعد العيداني بقدر ما تريد ان تكون هناك استقلالية واضحة لمرشح رئاسة الوزارء عن ضغط الكتل السياسية.

وتابع ياسين، ان البلد يحتاج الى شخصية تجمع رضى جميع الاطراف، وان موقفنا مع موقف المرجعية وكتلتنا مع المرشح المستقل وليس مع المتحزب، وان اسعد العيداني شخصية متحزبة وتنتمي الى كتلة وحزب.

وختم بالقول: "للأسف الشديد ان الذين يرفعون شعارات الاصلاح وعدم موافقتهم على الحزبية غضوا الطرف عن هذا الامر"، وفقا لقوله.

المسلة


شارك الخبر

  • 5  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •