2020/01/10 22:01
  • عدد القراءات 2996
  • القسم : موقف

اغتيال كلمة في البصرة

بغداد/المسلة:  تدين مؤسسة المسلة، اغتيال صحافيّيْن في محافظة البصرة، ‏الجمعة‏، 10‏ كانون الثاني‏، 2020، في شروع مقصود نحو القتل، تغييبا للحقيقة، وتقييدا لاستقلالية الكلمة.

-

بهذه الفعلة الشنيعة، تُصوّب المسدسات الى الخطاب والرأي والفكرة، والى كل من يسعى الى عراق حر ديمقراطي.

 -

ان أعمال الترهيب والترويع، بواسطة تهديد الرصاص، لن تنجح في ثني الصحافي العراقي عن المناجزة بالقلم والكلمة أمام كل دعاة لجم الأفواه، بالبطش، او بالتعسف والتضييق.

 -

تدعو المسلة، الحكومة الى حماية الصحافيين، وعلى أذرعها الأمنية، محاسبة أولئك الذين يريدون تحويل التظاهرات الى باحات دماء.

-

الأحرار وأصحاب الكلمة، يقفون ضد محاولات الإسكات، ويحيّون بسالة الاقتحام، الذي هو ديدن "المسلة" التي طالما تلقّت الوعيد، بالغلق والدعاوى القضائية التي تستقوي بالترهيب للويّ عنق الحرية.

توقيع المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 8  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •