2020/01/17 10:58
  • عدد القراءات 5081
  • القسم : مواضيع رائجة

التظاهرة المليونية المرتقبة تكسر احتكار متظاهرين من "صنف معيّن" لساحة التحرير

بغداد/المسلة:  تستعد اعداد هائلة من المواطنين العراقيين الى تلبية دعوة زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، إلى تظاهرة مليونية تندد بالوجود الأمريكي في البلاد، فيما انتشرت في ساحة التحرير الشعارات، والصور التي تؤيد المرجعية العليا، بعد تهجم نائب في تغريدة على الرموز الدينية في العراق.

ودعا الصدر إلى تظاهرة مليونية الأسبوع المقبل، للتنديد بالوجود الأمريكي في البلاد، وذلك عقب لقائه زعماء الفصائل في الحشد الشعبي، فيما حدد صالح العراقي ساحات الاعتصام، مكانا لتلك التظاهرة.

التظاهرة المليونية المرتقبة، أصبحت هدفا للاعلام العربي، والجهات السياسية التي تدعم بقاء القوات الامريكية في العراق، داعية عبر منشورات وخطاب اعلامي الى عدم الاقدام عليها، محذرين من "اشتباكات" في ساحات التظاهر، ما يعني ان هناك من يؤيد الوجود الأمريكي بين المتظاهرين.

لكن الجهات المؤيدة للتظاهرات، تبدو عازمة على المشاركة فيها، اذ أعلن زعيم منظمة بدر هادي العامري، تأييده للتظاهرة، داعيا الشعب العراقي بكافة مكوناته للمشاركة بها و إعلان الرفض للاحتلال الأمريكي والأجنبي لتحقيق السيادة الوطنية الكاملة أرضا وسماءً، حسب بيان.

و حذر الأمين العام لكتائب سيد الشهداء، إحدى فصائل الحشد الشعبي، أبو آلاء الولائي، القوات الأمريكية من بقائها في العراق، داعيا العراقيين لتلبية نداء الصدر والخروج بتظاهرات ضد الوجود الأجنبي.

ويفيد مرصد المسلة الميداني، الى ان المتوقع حضور اعداد هائلة من المتظاهرين الى ساحة التحرير ممن يؤيدون الحشد الشعبي، ويدعون الى طرد القوات الامريكية، ومن المتوقع ان يؤدي ذلك الى تغيير في اتجاهات الرأي السائدة في الساحة، و "نوعية" المتظاهرين، والتوجهات السياسية السائدة.

وعلى عكس ما يروّج له اعلام عربي، وجهات سياسية عراقية من توقع حدوث اشتباكات بين متظاهرين مختلفين في التوجهات السياسية، أفادت مصادر بان القوات الأمنية ومن ضمنها الحشد الشعبي تسعى الى حماية كل المتظاهرين مهما كانت توجهاتهم.

وتبنت جهات، الدعوة الى تغيير مكان التظاهرة، في قصد واضح الى جعل ساحة التحرير "محتكرة" على صنف معين من المتظاهرين.

وقال المتظاهر حسن الخفاجي لـ"المسلة" ان اختيار مكانٍ غير ساحة التحرير، امر مقصود للإبقاء على جهة معينة مؤيدة للوجود الأمريكي، تحتكر التظاهرات.

المسلة


شارك الخبر

  • 7  
  • 21  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (1) - المهندس اياد
    1/18/2020 4:04:03 AM

    اتباع السلطه والاحزاب والموالون لايران والمرتدون عن الوطنيه العراقيه ....وبعد المواليات والخائبات التي ييؤملوهن خيرا قطع اراضي مثلا او تعيين ...وبعد الائي يحضرن مجالس == مقابل خمسه وعشرين الف دينار....وبعد اصحاب الجنابر الذين استغلوا الارصفه بل حتى الشوارع لعرض بضائعهم الفاشله المستورده من ايران وبعد الموظفون والموظفات اصحاب عبارة (دير بالك علينا) وبعد ....وبعد وبعد فكيف ﻻتكون مليونيه ....ونماذج من اولئك ...احدهم منحط اعطي رتبه دمج وهو ﻻيحسن القراءه امي مع سبق الاصرار والترصد...فكيف ﻻتكون مليونيه من نماذج ما ذكرنا انهم == ينعقون مع كل ناعق ...وهم كثر تجردوا من كل شيئ حتى == والكرامه والوطنيه



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - يشار
    1/19/2020 8:30:11 AM

    ماتكتبونه بهذا العنوان منافي في الحقيقه -لاان التيار ومايسمى الصدري الا شله من --- والشارع العراقي تمرد على هولاء المعتوهين -- -- ---الاوضاع القادمه سوف تفرز قضايا كثيره لاان الشارع العراقي مصمم على انهاء الطبقه اللصوصيه -- مع مراجعها التي جلبت للعراق القهر والفقر والتخلف-انتى فلم الاسلام السياسي بعد 17 عام من المعاناة والفقر والشارع العراق قال كلمته ومصمم على انها هولاء القتله الفاشيون -- ---.اعرف انكم لم تنشروا هذا التعليق والعراقيون يعرفون من وقف ضدهم او معهم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •