2020/01/18 20:40
  • عدد القراءات 3910
  • القسم : مواضيع رائجة

متظاهرو الوسط والجنوب يعلنون خطوات تصعيدية تشل مرافق الحياة.. وخنادق التظاهرات تكشف الصراعات

بغداد/المسلة: أعلن متظاهرو واسط والبصرة وبابل، السبت، 18 كانون الثاني، 2020، عن خطواتهم التصعيدية المقبلة بالتزامن مع إنتهاء مهلة الناصرية، الاثنين (20) من الشهر ذاته، في حال لم تستجب الكتل السياسية لمطالب المتظاهرين، بتشكيل الحكومة الجديدة.

وقالت مصادر عن متظاهري  بابل في بيان، إن مهلة وطن اخر مهلة الى الحكومة الحالية لتلبية مطالب الشعب ستنتهي يوم الاحد وبعدها ان لم تستجب سنقوم بالتصعيد السلمي.

وتتضمن خطوات التصعيد قطع جميع الطرق الخارجية، وجميع الجسور والفلك والشوارع الرئيسية داخل المحافظة، فضلا عن غلق جميع الدوائر الحكومية في المحافظة ما عدا (الصحة)، بالإضافة إلى غلق جميع المدارس والجامعات بدون استثناء.

وافادت بيانات معتصمي واسط  التي لايفهم مدى تمثليها لكل المتظاهرين  "قبل أيام، أمهل ثوار الناصرية الحكومة وأحزابها سبعة أيام لتحقيق مطالب الشعب في ما عرف بـ (#مهلة_الناصرية) وإلا سيكون هناك تصعيد سلمي غير مسبوق، وتنتهي هذه المهلة فجر الاثنين".

واكد البيان، انه "من منطلق الهم الوطني الواحد، التزم جميع معتصمو المحافظات بهذه المهلة، فالناصرية تعني العراق والعراق هو الناصرية".

وبخصوص محافظة البصرة، اعلنت جهات تنسيقية  عن تضامن اهالي البصرة مع محتجي محافظة الناصرية، وتبنيهم لذات المطالب التي تبناها اهالي ذي قار .

واكدت ان "خيارات المحتجين في محافظة البصرة مفتوحة وليس هناك خطوطا حمراء امامهم لتحقيق المطلب الأكبر وهو العيش في وطن حر وذي سيادة".

ويعتري ساحات التظاهر انقسام واضح، حيث تحولت الى خنادق متنافسة تحمل شعارات متناقضة، بعد ان ركبتها اجندة خارجية وحزبية محلية، فضلا عن خضوعها الى التمويل المريب، وهو امر يقر به ويرفضه متظاهرو الإصلاح الحقيقيون.

وبدت خطوات التصعيد التي أعلنت في الأيام القليلة الماضية، اقرب منها الى عمليات "تخريب" وقطع لشرايين الحياة الاقتصادية والاجتماعية في البلاد منها الى فعاليات احتجاج إيجابية.

  المسلة


شارك الخبر

  • 6  
  • 7  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •