2020/02/09 16:00
  • عدد القراءات 4466
  • القسم : المواطن الصحفي

دعوات الى دمج وزارة الهجرة والمهجرين بالداخلية

بغداد/المسلة: كتب عمار كهية ... بقاء وزارة الهجرة والمهجرين سيكون السبب في استمرار الهجرة والنزوح بالعراق، اذ لا يوجد بلد بالعالم سوى كندا يكون في هيكلته الحكومية،  وزارة هجرة، وكذلك العراق.

في جميع البلدان تكون الهجرة ضمن هيكلية وزارة الداخلية، اذ هنالك رؤية واستراتيجية امنية بقرارتها وإجراءاتها ولن تكون مجرد مؤسسة تضر بلد ولا تنفعه.

حاليا وزارة الهجرة تساهم في:

١. السماح لتدخل مخابرات الدولية عبر منظمات دولية تسعى لخلق مشاكل وعدم الاستقرار داخل البلدان.

٢. لا تساهم بإرجاع النازحين والمهجرين الى مدنهم وهناك ميزانية واموال يسرق جزء كبير منها.

٣. تساهم في تفسخ مجتمعي وفساد من خلال عدم القدرة على الاشراف على المخيمات.

٤. تتسبب في انتشار الارهاب من خلال توطين بعض النازحين في مدن اخرى يتحولون بعد ذلك حاضنة الى ارهاب .

٥. لا تساعد في تدقيق امني.

٦. نشر فساد مالي واداري من خلال زيادة عدد الفضائيين من موظفين ونازحين. 

على رئيس الوزراء اتخاذ قرار دمج وزارة الهجرة والمهجرين بوزارة الداخلية 

 رصد محرر المسلة 

 المسلة غير مسؤولة عن المحتوى "نصا ومعنى"، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 6  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •