2020/02/21 11:15
  • عدد القراءات 2032
  • القسم : المواطن الصحفي

الجالية الفلسطينية في العراق تشكو الى بلاسخارت المعاناة وانقطاع سبل العيش

تابع المسلة عبر قناتها في تطبيق التلغرام

https://t.me/almasalah 

----------------------------------- 

بغداد/المسلة: كتب الصحفي المستقل واللاجئ فلسطيني في العراق نبيل محمد الى المواطن الصحفي في المسلة..

رسالة الى الممثلة الأممية

سيدتي العزيزة جينين بلاسخارت نحن عينة من البشر ولدنا في العراق فوجدنا انفسنا نحمل هوية تحميل اسم ( لاجئ فلسطيني) بعد ان رحلوا عنا الجيل الاول الذين ولدوا في فلسطين . ووفق هذه الكلمة تحملنا ما لا يتحمله اي انسان , فقد ذقنا مرارة الحياة في بلد يعاني الازمات بعد عام 2003. يسألني ابني الذي الان اصبح بعمر العشرين عاما : لماذا انا لاجئ ولا يحق لي التعيين في العراق ولماذا نحن الفلسطينيون لا نستطيع العودة الى بلدنا .

هذه الاسئلة جلعتني محبط ولا اعرف ماذا اقول له عن مسيرة امتدت منذ عام 1948 الى يومنا هذا .

عزيزتي جينين بلاسخارت ..

نحن ثلاث مائة عائلة فلسطينية قد تهجرنا من منازلنا في بغداد عام 2003 بسبب هويتنا الفلسطينية , وقد عشنا في نادي حيفا الرياضي بخيم لمدة سنتين . وبعدها قامت مفوضية اللاجئين في العراق باسكاننا في عمارات سكنية وهي التي كانت تتكفل لنا بدفع بدل الايجار بسبب سوء وضعنا , واستمر هذا الحال ووضعنا يزيد سوءا بسبب ما يمر به العراق وانت تعرفين هذا جيدا , في بداية عام 2020 ابلغتنا مفوضية اللاجئين في العراق وعلى شكل وجبات عن قطع بدل الايجار عنا . قمنا بالاعتراض على هذا القرار المريب والذي بسببه سنعيد السكن في المخيم من جديد , وقد اتصلت شخصيا بالسفير الفلسطيني في العراق وقد اخبرني ان مفوضية اللاجئين مصرة على قرارها , وعلى ضوء هذا القرار ناشدت وسائل الاعلام لكوني صحفي مستقل , وعملنا وقفة احتجاجية في نادي حيفا الرياضي الذي كان يوما من الايام مخيما لنا ؟ .

انا عندي ثلاث ابناء، اصغرهم في الصف الرابع الابتدائي يقول لي : بابا لا تتعب نفسك ساترك المدرسة لتستطيع توفر لنا ايجار سكننا.

نحن نناشدك بأسم الانسانية ان تتدخلي شخصيا وان تلتقي بي مع مجموعة من اللاجئين الفلسطينيين لنطلعك على همومنا والقرار الصادر من مفوضية اللاجئين.

نحن اليوم نعيش مع اطفالنا بقلق بالغ واصبحنا مجردين من كافة الحقوق ومن ضمنها " عدم رجوع اللاجئين الى فلسطين " حسب ما جاء باتفاق صفقة القرن.

سيدتي الكريمة : نحن العينة وصل بنا الأمر ان نشكك بحالنا " هل نحن بشر" حقا.

وفي الختام : اود مقابلتك فورا لتحلي لنا قضية مهمة وهي ايقاف هذا القرار من مفوضية اللاجئين.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 16  
  • 2  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   8
  • (1) - مواطن ولاية بطيخ
    2/22/2020 3:58:23 PM

    من المؤسف ماتعانونه من مصاعب نصيحتي تطلبوا من الامم المتحده نقلكم الى الدول الاوروبيه او كندا او استراليا وحسب علمي هذه الدول تسهل انتقال الفلسطينيين اليها بضغط من اسرائيل لكي تتخلص من قضية اللاجئين . العرب انتهوا ولا خير يرجى منهم . معظم الفلسطينيين تركوا سوريا ايضا .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   7
  • (2) - ياسر
    2/29/2020 6:56:23 AM

    ان المانيا تستقبل الفلسطينيين ومن اي بلد جاءوا منه و تمنحهم الجنسية والحياة الكريمة وهذة معلومة مؤكدة ولكنهم رغم ذلك يمكنهم التأكد من اقرباهم والفلسطينيين هنالك..فأذا كان الفلسطينيين يعانون من العيش المر في العراق فما عليهم وهم لا تنقصهم الاموال الا الهجرة والتخلص من الجحيم العراقي وترك العراق للشعب العراقي الذي تعود على الجحيم.



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •