2020/02/23 12:09
  • عدد القراءات 2688
  • القسم : مواضيع رائجة

صراع بين النخب السنية على الوزارات.. ورفْض السامرائي للمحاصصة يدفعه الى الانشقاق عن تحالف القوى المتشبّث بـ "المناصب الذهبية"

بغداد/المسلة:  أفادت مصادر سياسية، ‏الأحد‏، 23‏ شباط‏، 2020 بان السبب وراء انشقاق النائب عن محافظة صلاح الدين مثنى السامرائي عن تحالف القوى العراقية برئاسة محمد الحلبوسي وتأسيسه لتحالف "الوطن أولا"، يعود الى رفضه لإصرار تحالف القوى على الاستحواذ على الوزارات وتسليمها للشخصيات والجهات المقربة من رئيس البرلمان الذي يصر على وزارات معينة، لاسيما التي تتمتع بميزانية مالية كبيرة.

وكان السامرائي قد اعلن في تغريدة على حسابه بموقع "تويتر" في 19 شباط 2020، عن إن " تحالف "الوطن أولا " ترسخت قناعاته باتجاه دعم تنفيذ مطالب الشعب وتحقيق الاستقرار.

وقالت المصادر لـ المسلة ان الخلافات بين السامرائي واتحاد القوى، هو بسبب إصرار السامرائي والنخب الملتفة حوله على استبعاد الشخصيات المشبوهة، وإيقاف المشاريع التي تضخ أموالا طائلة على الحرس القديم في الطبقة السياسية

التي تلوذ الان بالمكونات، للإبقاء على حصصها ومناصبها، باسم "المكون السني".

وكان تحالف القوى العراقية قد شهد انشقاق النائب مثنى عبدالصمد السامرائي، في دلالة واضحة على صراع بين القوى السنية حول تشكيل الحكومة.

لم يتمخض الخلاف عن انشقاقات فحسب، بل عن مشاريع سياسية تضع المطبات في طريق محمد علاوي، اذ كشفت

المصادر عن ان نواب سنة، يعتزمون عدم حضور جلسة التصويت على الحكومة، من خلال الاخلال بنصابها.

 وأكدت المصادر على ان تحالف القوى السنية وجه النواب بعدم حضور جلسة البرلمان .

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •