2020/02/29 23:15
  • عدد القراءات 3133
  • القسم : مواضيع رائجة

آخر تطورات الحراك السياسي استعدادا لجلسة الأحد النيابية: انقسام خطير في المواقف يفضي الى احتمال إطالة الأزمة

بغداد/المسلة:  كشفت مصادر ‏السبت‏، 29‏ شباط‏، 2020، عن آخر تطورات مواقف الكتل السياسية من التصويت على تمرير حكومة رئيس الوزراء المكلف محمد علاوي من عدمه، في جلسة الاحد.

وقالت المصادر المطلعة لـ المسلة ان القوى الكردية المتمثلة في الحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الوطني وحركة التغيير ترفض التصويت على حكومة علاوي، لغاية وقت كتابة هذا التقرير.

وتفيد المعلومات، بانقسام الموقف السني الى جبهتين: الأولى يمثلها رئيس مجلس النواب والمحور الذي يأتلف معه، والتي ترفض التصويت على حكومة محمد علاوي، فيما محور أسامة النجيفي وصالح المطلك وقوى أخرى يؤيدون تمرير حكومة محمد علاوي.

وبالنسبة للقوى الشيعية فان كل من التيار الصدري وبدر يدعمان تمرير حكومة محمد علاوي، فيما القانون وأطراف في تحالف الفتح وحركة ارادة وحزب الفضيلة وكفاءات قرروا النأي عن التصويت على الحكومة، فيما الحكمة لم تحسم موقفها بشكل واضح.

وأكد رئيس الوزراء السابق وزعيم ائتلاف النصر حيدر العبادي، السبت 29 شباط 2020، تأييده تمرير حكومة المكلف لرئاسة الوزراء محمد توفيق علاوي رغم وجود "اعتراضات عليها" على حد قوله.

ويضع الانقسام السياسي، حول تمرير حكومة محمد علاوي الازمة امام مفترق طرق بين قبول عبد المهدي الاستمرار في مهمته او ايكال الحسم الى رئيس الجمهورية برهم صالح الذي سيتوجب عليه اختيار مرشح آخر من الكتلة الأكبر او من غيرها من غيرها، حيث تتعدد التفسيرات حول الصلاحيات في هذا الشأن.

واوضح الخبير علي التميمي، ‏السبت‏، 29‏ شباط‏، 2020 ان المكلف محمد توفيق علاوي لا يعتبر مخفقا ولا تنطبق عليه مدة الـ٣٠ يوما.

وقال الخبير التميمي في تصريح خص به "المسلة"، انه اذا لم يعقد البرلمان جلسته القادمة فلا مسؤولية على توفيق علاوي مادام قد قدم كابينته ومناهجه إلى البرلمان فالخلل في البرلمان وليس في المكلف.

واشار التميمي الى انه اذا صوت البرلمان بالسلب، يقوم رئيس الجمهورية حينها بتكليف مرشحا آخر، وفق المادة ٧٦ ف رابعا وخامسا.

 في ذات الصعيد، كشف الخبير القانوني طارق حرب لـ المسلة عما تؤول اليه الأمور بعد إنقضاء المهلة الدستورية له في تشكيل كابينته الوزارية.

وقال حرب لـ "المسلة" انه ووفق الدستور يتولى رئيس الجمهورية تكليف مرشح آخر بتشكيل الوزارة في حالة عدم نيل وزارة علاوي الثقة في جلسة البرلمان طبقاً للفقرة خامساً من الماده 76 من الدستور وهو احتمال وارد فيما لو اتفقت أغلب الكتل على عدم التصويت ومنح رئيس الوزراء المكلف الثقة".

ورجّح حرب ان هذه الكتل اذا لم تأخذ حصتها من الوزارات فلن تصوت.

ولفت حرب الى انه وعلى الرغم من ان المرشحين للوزارة يمثلون جميع المكونات فأن هذه الكتل تشترط في الوزراء أن تكون هي من ترشحهم ولكل كتلة حصتها من الوزراء أي المحاصصة الحزبية وليس المحاصصة الطائفية التي أخذها رئيس الوزراء بنظر الاعتبار وان المحاصصة البرلمانية وراء الاجهاز على مشروع محمد توفيق علاوي في تأسيس حكومة بعيدة عن المحاصصة مع احترام المكونات بتمثيلها في الوزارة التي اعدها.

وأشار حرب الى ان عدم منح علاوي الثقة بعد التصويت يترتب عليه دستورياً تولي رئيس الجمهورية بتكليف مرشح آخر، مؤكدا انه لا توجد في هذه الحالة الكتلة النيابية الاكثر عدداً وانما سلطة مطلقة لرئيس الجمهورية برهم صالح في الترشيح لرئاسة الوزارة الشخصية التي يرتئيها، بلا علاقة للكتلة الاكثر عدداً أو الكتلة الاقل عدداً فمسألة الترشيح تخضع لتقدير رئيس الجمهورية فقط من دون قيد أو شرط في تكليف أي شخص باستثناء علاوي لأن الدستور يقرر مرشح آخر.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    3/1/2020 5:19:30 AM

    اللهم نسألك الانتقام لكل من يكيد للعراق الكرد أساس بلاء العراق ليذهبو لما يشاؤون العراق سيكون بخير والله دمرو العراق هن أساس المحاصصه هم اساس المشاكل في العراق هم من يحمي سراق المال العام ويتمنون اربيل اقطعو عنهم الرواتب والميزانية سينتهون اطردو مل كردي من العراق كل موظف كل مشروع هم ليس بعراقيين كما يقولون لماذا نحن تعاملهم بانسانية وهم يتعاملون مع العراقببن درجة ثانية وفي وإقامة وووووو هم أسراءيل في شمال العراق



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •