2020/03/09 01:05
  • عدد القراءات 4580
  • القسم : مواضيع رائجة

اهتمام "غير مسبوق" للإعلام الإيراني بلقاء مصطفى الكاظمي بعلي شمخاني: جسور من الثقة المتبادلة والتعاون المشترك

بغداد/المسلة: أظهرت جولة "المسلة" بين الصحف الإيرانية وإعلام الجمهورية الإسلامية، ‏الإثنين‏، 8‏ آذار‏، 2020 اهتماما "غير مسبوق"، وتركيزا "ملفتا"، بلقاء رئيس جهاز المخابرات العراقي، مصطفى الكاظمي، بأمين المجلس الأعلى للأمن القومي الايراني علي شمخاني، في الاحد 8 اذار 2020، ما يعكس عمق العلاقة بين العراق وايران، وجسور الثقة التي ارساها رئيس جهاز المخابرات العراقي مع الجانب الإيراني باتجاه التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب وتعزيز الاستقرار في العراق بما ينعكس بالإيجاب على الأوضاع في ايران أيضا.

وعلى عكس ما تشيع عنه جهات إعلامية، مغرضة تسعى الى الإساءة الى العلاقات بين البلدين، فان من الواضح جدا ان تركيز الاعلام الإيراني على اللقاء الإيجابي والمثمر، يدل بوضوح على ثقة الجمهورية الإسلامية، بالدور الذي يلعبه الجانب العراقي وبالأخص رئيس جهاز المخابرات في إرساء دعائم تعاون مشترك في مجال الأمني والمخابراتي، لمكافحة الإرهاب ليس على مستوى العراق وإيران فقط بل على مستوى الشرق الأوسط والعالم.

كما يعكس الاهتمام الإيراني بلقاء الكاظمي بشمخاني، على الثقة الكبيرة التي تبديها القيادة الإيرانية، في شخص مصطفى الكاظمي تحديدا، في الانطلاق بالعلاقات لاسيما في الجوانب الأمنية والمخابراتية، والسياسية، الى آفاق أرحب، نظرا لعلاقة الكاظمي المتوازنة، مع جميع الأطراف، الإيرانية، والإقليمية، والدول الكبرى، والتي يمكن لها ان تفتح نوافذ أوسع لتفاهمات بينية تُخرج الوضع المتأزم في منطقة الشرق الأوسط الى حالة من الاستقرار، والتفاهمات المستقبلية لترسيخ دعائم سلام دائم، يخدم شعوب العراق وإيران، والمنطقة، والعالم.

وبحسب تحليلات، فان الاهتمام الواسع للإعلام الإيراني بالزيارة، "مقصود"، و"متعمّد" لصالح الاستقرار الأمني الذي ينشده العراق وايران، نظرا لان الخطر يتربص بكليهما، وان العمل المخابراتي هو رأس الحربة في المعركة مع الإرهاب، كما ان الاهتمام ناجم عن ادراك القيادة الإيرانية، للإنجازات المهمة التي حققها الكاظمي في مجال القضاء على الإرهاب المتمثل في داعش.

فضلا عن كل ذلك، فان المتابع لروابط تقارير وسائل الاعلام الايرانية التي تنشرها المسلة أسفل النص، عن لقاء مصطفى الكاظمي، بعلي شمخاني، تدحض الاشاعات التي تشكك في اللقاء، وجدواه، والذي تبنته وسائل اعلام ومجموعات في التراسل الفوري من واتساب و فايبر وتلغرام وتواصل اجتماعي والتي تروج للإساءة الى العلاقات العراقية الإيرانية.

الروابط المرفقة أدناه، من مصادرها الإيرانية، تكشف عن ان اللقاء بين الجانبين، يؤكد ثقة الجانب الإيراني بالكاظمي في توثيق العلاقات بين الجانبين، ما ينعكس إيجابيا على علاقات كلا البلدين بدول الجوار، ودول العالم المهمة.

والتقى رئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي، بشمخاني في الاحد 8 اذار 2020، خلال الزيارة التي يجريها للعراق. وقال شمخاني: بالنظر إلى الظروف السياسية والأمنية في العراق، فإن دور أجهزة المخابرات والأمن في إدارة الظروف الجديدة معقد للغاية، وان التطورات السياسية والأمنية في العراق تؤثر بشكل خطير على الاستقرار والسلام في المنطقة، فيما بيّن الكاظمي ان العراق ينشد التعاون مع ايران لاستئصال الجماعات الإرهابية، وفق ما نشرته الوكالات الإيرانية.

تسنيم الإيرانية: أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

شرقنيوز الايرانية:   أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

آنانيوز الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

اريانيوز الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

فانانيوز الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

درهاشية الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

أرمانين الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

فارس الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

مهرنيوز الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

مازنون الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

كيهان الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

رسافي الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

ديفا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

ارنا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

اطلاعات الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

ركنا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

نور نيوز:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

جماران الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

ايرنا:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

همشهري الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

اعتماد الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

ايلنا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

بصيرت الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

بورنا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

خبرفوري الايرانيةأنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

برنا الايرانية:  أنقر هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

 

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 22  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - مهند امين
    3/9/2020 12:27:49 AM

    وانتم موقع المسلة الا يكفيكم المباهاة والإنحياز الى ايران بنشر خبر ما تقوله الصحافة الايرانية ياخوان مشاكلنا كلها بسبب ايران ماذا يفعل هءا الرحل في العراق الغراق في خطر العراق نحو الانحدار سوسو لايفقهون شيء سوى المال والجنس والسرقة اتركو العراق يستغيد اسمه ومكانته لماذ ويدخلون في شأننا الغراق فيه مصائب وعادو مرة اهرى في ضل ضروف سياسية تتحكم فيها غراءز وشهوة السرقة والجنس والفساد ايران مبتلاة الان بكرونا اهتم ببلدك ولشعبك وغير سياسة التحكم بالعراق ولبنان وغيره من انام الحكومة ومصيرها شعب دفع مئات الشهداء وآلاف الجرحى لكي يتخلص من هيمنة ايران والمسألة احمد بزيارة شمخاني ومن هو شمخاني؟ نظرو لبنان أوشك الإفلاس بسبب تحكم حزب الله اللبناني الاتعلمون ماتعمل ايران لك الله يا عراق. يرجى النشر عملا بحرية النشر



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •