2020/03/15 22:07
  • عدد القراءات 8863
  • القسم : مواضيع رائجة

الكتل الشيعية ترشح لرئاسة الحكومة موظفا تبرع بالمال لجدارية لصدّام... التظاهرات ترفض.. ماذا تقولون لذوي المقابر الجماعية؟ ( فيديو)

بغداد/المسلة:  تصدّت ساحة التظاهرات، ‏الأحد‏، 15‏ آذار‏، 2020 لاختيار اللجنة السباعية الشيعية، نعيم السهيل كرئيس وزراء انتقالي، معتبرة إياه مرشح الأحزاب السياسية والمنطقة الخضراء.

وأعلن والد الشهيد ريمون مع معتصمي التحرير، ‏الأحد‏، 15‏ آذار‏، 2020 رفض مرشح الأحزاب السياسية نعيم السهيل.

 وعقدت اللجنة السباعية المؤلفة من القوى الشيعية، اجتماعاتها لاختيار مرشح لرئاسة الحكومة المقبلة.

 وفي حين كان العراقيون يترقبون ترشيح شخصية مستقلة تحسم ملف تشكيل الحكومة، فان ترشيح السهيل يشكل مفاجأة باعتباره جزءا من الطبقة السياسية، ويتنعم بامتيازاتها ومشارك في الإخفاقات، باعتباره شخصية متنفذة عبر العشائر والأحزاب، ويشغل منصب المستشار في ديوان رئاسة الجمهورية ضمن طاقم الدرجات التي تشكل عبئا ماليا جسيما على الدولة العراقية، ولا عمل له سوى الوظيفة الاستشارية الفضائية، كحال العشرات من الذين يتمتعون برواتب ضخمة في بطالة مقنعة، اثارت الرفض والانتقادات مرارا.

الى ذلك رصدت المسلة خطابات عبر التواصل الاجتماعي والتراسل الفوري الى قادة الأحزاب الشيعية تطالبهم بموقف واضح وصريح من ترشيح الموظف في ديوان الرئاسة نعيم السهيل لمنصب رئيس الوزراء.

وتضمن الخطاب: اعلموا أنكم في مواجهة أمام الله والشعب وضمائركم.. الوطن أمانة في اعناقكم.. فلا تكونوا كالتي نقضت غزلها من بعد قوة أنكاثا تزامنا مع ذلك، وردت الى المسلة وثائق تفيد بتوقيع المرشح لرئاسة الوزراء نعيم السهيل وهو يبدي فيها رغبته بالتبرع لبناء جدارية خاصة برئيس النظام السابق صدام حسين.

وتظهر الوثيقة الأولى الصادرة بتاريخ 14/ 4/ 2002 طلبا مقدما الى رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الفلاحية وموقعا من قبل نعيم عبدالملك علي آل سهيل، يتقدم فيها بطلب الموافقة على مفاتحة جمعية وادي الرافدين لقبول طلب التبرع لانشاء جدارية لشخصية الرئيس القائد حفظه الله ورعاه.

وبحسب الوثيقة، يقول السهيل: رغبة مني أن أغتنم الفرصة لقرب أعياد ميلاد قائدنا الرمز لأتشرف بانشاء الجدارية على نفقتي من المبلغ المذكور، واني مستعد لتحمل كافة نفقات انشاء الجدارية زيادة أو نقصان.. وفقكم الله لخدمة عراقنا العظيم.

وقال مجموعة من المتظاهرين لمراسل المسلة في بغداد: اختيار السهيل، اذا ما اخِذت الوثائق بنظر الاعتبار، خيانة لتضحيات الشعب العراق، وذوي المقابر الجماعية الذين ينظرون الى متبرع بالمال لتمجيد صدام، يصبح اليوم رئيسا لحكومة العراق.

 

المسلة


شارك الخبر

  • 8  
  • 1  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   0
  • (1) - علي
    3/15/2020 5:35:45 PM

    ادري منين يجيبلوكم قابل الله ينزل الكم ملك من السماء



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •