2020/03/17 12:00
  • عدد القراءات 4968
  • القسم : رصد

تزامنا مع دعوة المسلة الى الوقاية بتجنب التجمعات.. ناشطون يطلقون حملة "ظل بالبيت" للحد من انتشار كورونا

بغداد/المسلة: أطلق ناشطون عراقيون حملة "ظل بالبيت", لحث المواطنين على البقاء في منازلهم, خشية وقوع كارثة إنسانية مع الانتشار الملحوظ لعدوى كورونا في أغلب الدول.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطعا من أغنية لفيروز بعنوان "خليك بالبيت" مع هاشتاك "ظل بالبيت" وصورا تدعو إلى التزام المنزل, لتفادي انتشار الفايروس.

ونشرت إحدى الإعلاميات فيديو عبر حسابها على موقع تويتر, وهي تطالب المواطنين بعدم الخروج إلا في الحالات القصوى, خوفا من تفشي العدوى في ظل الأزمات المتوالية.

وقالت إحدى الناشطات عبر حسابها في الفيس بوك, إن إيطاليا بدأت في الأسبوع الأول ب14 عشر إصابة , ولطبيعتهم الاجتماعية ولعدم وعيهم بخطورة الأمر انتشر الفايروس بسرعة هائلة, مضيفة, أن علينا أخذ العبر من تجارب الآخرين حرصا على سلامة الجميع.

وتأتي الحملة مع تزايد حالات الإصابة بالفيروس في البلاد, والتي سجلت بحسب آخر إحصائية أصدرتها وزارة الصحة يوم أمس أكثر من 114 إصابة, بينما بلغ عدد الوفيات من المصابين تسع حالات, في ظل مخاوف من عدم القدرة على الحد من انتشار الفيروس

في هذا الشأن أصدرت خلية الأزمة بيان ورد إلى "المسلة" يقضي بفرض حظر التجوال في بغداد من الساعة 11 ليلا منذ 17 وحتى 24من آذار الجاري, لتكون بغداد المحافظة الخامسة التي يشملها الحظر بعد كل من إقليم كردستان وذي قار والموصل وكربلاء, كإجراء احترازي لتفادي انتشار الفايروس.

ويتزامن فرض حظر التجوال مع إقامة الشعائر الدينية بمناسبة ذكرى استشهاد الإمام موسى الكاظم, ومن المتوقع عدم إقامة الشعائر هذا العام, خشية تفشي المرض.

في السياق, أطلقت الإدارات المحلية والحكومة الاتحادية وخلية الأزمة, والكوادر الصحية في عموم البلاد دعوات عديدة تطالب فيها المواطنين بالمكوث في منازلهم تجنباً لزيادة تفشي فايروس كورونا,  وتشمل التوصيات الامتناع عن التجمعات البشرية بكافة أنواعها, كالرياضية او الاجتماعية أو الدينية, إلا أن الأخيرة تواجه جدلاً, إذ رفض بعض المواطنين التوقف عن التجمعات الدينية.

وشهدت نقاط التفتيش المحيطة بالعاصمة بغداد تجمهر الآلاف من المواطنين القادمين من محافظات أخرى, لأداء الشعائر الدينية, وواجهوا بالغضب منعهم من الدخول, خوفا من تفشي الفايروس.

بدوره, أوعز رئيس مجلس القضاء الأعلى القاضي فائق زيدان, الاثنين, باتخاذ الإجراءات القانونية بحق المخالفين لقرار حظر التجوال, مشيرا إلى, اتخاذ الإجراءات القانونية بحق من يتسبب بنشر فايروس كورونا عبر بث الشائعات الكاذبة أو الاستهزاء بخطورته أو التشجيع على التجمعات.

و دعت المسلة متابعيها للعمل من المنزل, أسوة ببقية الشركات العالمية, لتجنب خطر الإصابة بالفايروس ونشر العدوى, وشددت على الحرص لإنجاز الأعمال, دون التعرض لخطر الإبادة.

وطالبت المسلة بالتزام المواطنين بقرار حظر التجوال, والمكوث في منازلهم, والعمل من المنزل, لإنقاذ المجتمع ولكي تتواصل الحياة من دون احتمال التعرض للفايروس.

واضاف بيان المسلة: على المواطنين مزاولة أعمالهم من البيت، كي تضخ دماء الحياة الى الأمام من دون التعرض لخطر الإبادة, ولكي لا تنقل العدوى وتعطل أعمالك وأشغال الناس, كن حريصا على أداء العمل.

المسلة_ساره رائد


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •