2020/03/19 14:40
  • عدد القراءات 5509
  • القسم : رصد

فؤاد حسين أول وزير في حكومة عدنان الزرفي

بغداد/المسلة: كشف الناشط يعقوب الخضر، الاربعاء 18 آذار 2020، عن ان المباحثات التي جرت بين وزير المالية الحالي فؤاد حسين ورئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي تقضي بابقاء حسين في منصبه في الحكومة الجديدة.

وعلق الخضر عبر صفحته في موقع تويتر، على مباحثات جرت بين حسين والزرفي، قائلا: هذا لا يعني إلا شيئا واحدا ألا وهو أن فؤاد حسين باقي في منصبه وبذلك يكون أول وزير في حكومة عدنان الزرفي، إذا ما صادق البرلمان على حكومة الزرفي.

وأضاف: هذا هو المطلب الرئيسي للحزب الديمقراطي الكردستاني، وعدنان الزرفي يعرف جيدا من أين تؤكل الكتف.

يذكر أن الزرفي وحسين كانا قد اجتمعا، الاربعاء، لمناقشة البرنامج الحكومي وكيفية مواجهة التحديات المقبلة.

رصد المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 20  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - عبد الحق
    3/19/2020 11:42:37 AM

    الزرفي يعلم جيداً ان مفاتيح كل شي في العراق بيد الانتقاميين الاكراد الذين يسيطرون على كل شيء في العراق . رءاسة الجمهوريه وجميع روءساءها المنحازين الخبثاء بيد الكورد ، وزارة الماليه وكل واردات العراق بيد الانتقاميين الحاقدين السراق الكورد ، حماية رءاسة الجمهوريه ورءاسة الوزراء ومجلس النواب بيد الكورد … ياعراقيين هل يجوز ان يكون مصير العراق باكمله بيد جماعه نسبتهم اقل من 10% من نفوس العراق ؟ اين مفهوم الشراكه والتوازن والتوافق الذي صدع روءسنا به الاكراد وهم يسيطرون على كل شيء في اقليم الشمال ويسيطرون على اهم مفاصل الدوله في بغداد وهم من يتحكم بالموافقة او عدم الموافقه على رءيس وزراء العراق ! شنو هل غباء يا عراقيين … ليس من الصدفه ان يكون الكوردي فوءد حسين ( يد مسعود الضاربه) اول الشخصيات التي يلتقيها الزرفي … الحراميه واعداء يعرفون بعضهم البعض جيداً ولا يفوتون اي فرصه لتدمير العراق … اللهم ربي سلط على أعداء العراق جنوداً لا يراها احد



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - عبد الحق
    3/19/2020 11:46:27 AM

    الزرفي يعلم جيداً ان مفاتيح كل شي في العراق بيد الانتقاميين الاكراد الذين يسيطرون على كل شيء في العراق . رءاسة الجمهوريه وجميع روءساءها المنحازين الخبثاء بيد الكورد ، وزارة الماليه وكل واردات العراق بيد الانتقاميين الحاقدين السراق الكورد ، حماية رءاسة الجمهوريه ورءاسة الوزراء ومجلس النواب بيد الكورد … ياعراقيين هل يجوز ان يكون مصير العراق باكمله بيد جماعه نسبتهم اقل من 10% من نفوس العراق ؟ اين مفهوم الشراكه والتوازن والتوافق الذي صدع روءسنا به الاكراد وهم يسيطرون على كل شيء في اقليم الشمال ويسيطرون على اهم مفاصل الدوله في بغداد وهم من يتحكم بالموافقة او عدم الموافقه على رءيس وزراء العراق ! شنو هل غباء يا عراقيين … ليس من الصدفه ان يكون الكوردي فوءد حسين ( يد مسعود الضاربه) اول الشخصيات التي يلتقيها الزرفي … الحراميه واعداء يعرفون بعضهم البعض جيداً ولا يفوتون اي فرصه لتدمير العراق … اللهم ربي سلط على أعداء العراق جنوداً لا يراها احد



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •