2020/03/21 11:05
  • عدد القراءات 7484
  • القسم : ملف وتحليل

الأجندة المسيّسة تسخّر حتى الزيارات الدينية وأزمة كورونا لتشويه صورة المراجع وتسويق الفتنة بين شيعة العراق وإيران

بغداد/المسلة:  تشنّ أوساط إعلامية تسعى الى الفتنة بين شيعة العراق وايران، والشعب العراقي بمختلف مذاهبه وقومياته، الى تقويل المرشد الأعلى في إيران، كلاما لم يقله، وفسّرت تغريدة له حول شخصية الامام موسى بن جعفر (ع)على هواها، مقولة إياه ما لا يقله، في تفسير خاطئ ومتعمّد ومغرِض للعبارة التي وردت في تغريدته حول "الجهاد المبني على القرآن، هو حركة لن تتوقف أبدا".

هذه التفسيرات المسيّسة، التي تلغط بها صفحات التواصل الاجتماعي، ووسائل الاعلام الممولة، ليست ناجمة عن جهل، بل عن وعي في الايغال في تحريف الصورة، وزرع الفتنة في كل مناسبة، وفي كل مقولة، أو خطاب طالما أمكن ذلك.

ما يدحض هذه الشائعات، ويجعلها لغوا وسفسطة، لا مكان لها في عقل حتى المتابع ذي التعليم البسيط، ان الجمهورية الإسلامية في ايران، اغلقت المساجد والحسينيات، والمراقد الدينية، ودعت المؤسسات الدينية، فيها الى عدم التجمع، وأداء الزيارات عن بعد، وصرّح المراجع في المدن الإيرانية، بوجوب الاحتياط والحذر.

بل ان إيران سبقت الدول المجاورة في هذه الإجراءات، الأمر الذي يلجم المزاعم والتقولات حول دعوة المرشد الأعلى بالتوجه الى الزيارات، ويفضحها بشكل سافر وهي المفضوحة اصلا بمصادرها وتمويلها، وعداءها للشيعة في العراق وايران.

عراقيون، في استئناس المسلة بآرائهم، يرون ان محاولات زرع الفتنة بين العراق وايران، مستمرة ، وسوف تنتقل من الدعاية السياسية الى المذهبية والدينية بقصد تشويه مراجع الشيعة، واعتقاداتهم، لاسيما ما يخص الترابط الروحي بين الشعبين العراقي والإيراني، الناجم عن العقيدة المشتركة.

فضلا عن كل ذلك، تابعت المسلة، وسائل الاعلام الإيرانية، التي ضجت بالدعوات من قبل رجال الدولة والمراجع في الابتعاد عن التجمعات، وتجنب زيارة الأماكن الدينية، لحين انجلاء الازمة.

واحدة مما نشرته وسائل الاعلام المتبنية لعقائد الشيعة في العراق وايران ما يلي: ينبغي أن يعلم أنه يمكن الاستشفاء بزيارة الأئمة عليهم السلام أصحاب العتبات المقدسة من بعد أو في حالة الخلوة.

وفي وكالات إيرانية متعددة نرصد أيضا: يجب الالتزام بدعوة عدة جهات رسمية عراقية، من بينها الأمانة العامة للعتبة الكاظمية، الى المواطنين ومحبي أهل البيت عليهم السلام، بأداء زيارة الإمام الكاظم عليه السلام عن بعد أو تأجيلها ولك لمنع انتشار فيروس كورونا.

ووجّه المراجع في ايران بحسب وسائل اعلام إيرانية، خطابا الى الشعب الايراني بمناسبة حلول رأس السنة الجديدة شددوا من خلالها على ضرورة الالتزام بالتوصيات الصحية وايقاف السفر الا لضرورة.

ونشرت الصحف الإيرانية، دعوات مراجع الدين في ذكرى شهادة الامام موسى الكاظم عليه السلام، الى ضرورة توعية الناس لعدم الخلط في الأمور بين المفاهيم العقائدية والأمور التكليفية المادية.

انّ ازمة كورونا ومحاولة استثمارها في الدعاية السياسية لتشويه العلاقة بين العراق وايران، يتوجب الرد عليها بالالتزام بالبقاء في البيوت، وعدم فسح المجال امام الاجندة التي تسعى الى تشويه لمذهب، وتصوير مراجعه وابنائه بانهم لا يعبئون للمخاطر، ويجهلون ما يدور حولهم، حيث التعبئة المضادة تركز على ذلك بشكل سافر، تشويها وتسقيطا.

المسلة


شارك الخبر

  • 4  
  • 21  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •