2020/03/21 18:38
  • عدد القراءات 296
  • القسم : تواصل اجتماعي

رسالة مفتوحة الى الفرق التطوعية في العراق

بغداد/المسلة: كتب حسن حميد..

أزمة اليوم هي ليست أزمة مخيمات أو نازحين أو كوارث طبيعية لتهبوا اليها ولتجمعوا الشباب والبنات ولتجمعوا المواد.

أزمتنا اليوم هي أزمة (مرض فتاك) لا يستثني أحد ولا يميز بين انسان وأخر ولا يعترف بأي بطولات ولا يرحم اي شخص اذا تعرض للأصابة.

فإياكم والخروج والعمل بدون تنسيق مع أجهزة الدولة الرسمية وإياكم والعمل بطريقة (الحمية والغيرة) ... فأنتم امام مجابهة لمرض و وارد جداً جداً بل مؤكد (انتم من ستكونون) في الواجهة في نقل المرض الى مناطقكم وعوائلكم.

تواجدكم بالنسبة الأعلى في منازلكم افضل بكثير من خروجكم والعمل بعشوائية او حتى العمل بشكل فرق (فغالبكم غير مختص بذلك).

اليوم هو ليس يوم التقاط للصور او تسجيل نشاط لفريقك او منظمتك او مناصرة للعوائل او تسجيل موقف للتاريخ.

اليوم هو يوم التزامك مع بقية المواطنين في بيتك قدر المستطاع وهذا بحد ذاته واجب وطني وتطوعي لحماية أهلك وبيتك ومنطقتك ومدينتك (ولك بالغ الشكر والتقدير عليه).

نكرر بشدة :- انت لست معصوم من المرض ... انت لست مضاد للمرض ... انت انسان عادي كبقية الناس الموجودة حولك .. فلا تعتبر حديثنا هذا احباطاً لك او منعاً لنشاطك .. بل إعلم إن مكانك محفوظ في نشاطات وازمات اخرى.

وبأمكانك الانشغال على أقل تقدير اعانة الفقراء في منطقتك لسد احتياجاتهم مع أخذ كل احتياطات الحذر في التواصل والتعامل مع الجميع.

ألا في ازمة كورونا

فلا مكان الا للمختصين فيها

فإجلسوا في اماكنكم

لان خروجكم خاطئ 100%

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر.

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •