2020/03/24 10:58
  • عدد القراءات 2426
  • القسم : رصد

كورونا يعزل مدينة الصدر..ودعوات الى فض التجمعات والتزام نصائح الوقاية

بغداد/المسلة:في الوقت الذي يواصل فيه فايروس كورونا بالانتشار في العراق والعالم, عزلت الحكومة العراقية مدينة الصدر بالكتل الاسمنتية, في إطار محاولاتها على إجبار المواطنين بالالتزام بحظر التجوال.

وانتقد مدير عام مستشفى الشهيد الصدر العام, مصطفى الموسوي, الاثنين, اجراءات الحجر الجماعي للمدينة، مبينا أنها عرقلت وصول الكوادر الصحية العاملة بالمستشفى من الساكنين خارج المدينة.

وأضاف : إن وضع بوابة واحدة فقط للدخول والخروج أدى إلى عرقلة خروج سيارات الاسعاف لنقل المرضى ذوي الحالات الحرجة. وفق رصد المسلة للوكالات.

في وقت سابق, نفى الموسوي إغلاق المستشفى, بعد وجود حالة مصابة بكورونا, كانت قد أخفت على الكوادر الطبية زيارتها لإحدى الدول الموبوءة.

وكشفت مصادر عن حجر مجموعة من الاطباء والكادر التمريضي  في المستشفى, كإجراء احترازي لتفادي انتقال العدوى من مصاب, كان قد أجرى عملية في المستشفى, ولم تكن تبدو عليه أعراض المرض.

وتكتظ مدينة الصدر بالتجمعات البشرية التي توفر بيئة مناسبة لانتشار الفايروس.

وتقول إحدى الناشطات وهي من سكنة مدينة الصدر في حديث لـ المسلة : إن الناس في القطاعات يتسمون بعدم مبالاتهم, والذين لم تثنهم الأوضاع الأمنية عن الخروج واستمرار الحياة, كيف لهم أن يتفهموا الخطر المحدق من انتشار كورونا.

وعلى الرغم من فرض حظر للتجوال, فقد أظهرت لقطات مصورة في ساحة مظفر في مدينة الصدر, الآلاف من المواطنين وهم يتجمعون رغم خطورة تفشي الفيروس والتحذيرات التي نشرتها وزارة الصحة .

فيما أعربت السلطات عن قلقها من انتشار الفايروس بعد هذه التجمعات, ولا سيما أن حالات الإصابة تزداد يوميا في ظل الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلاد.

المسلة_ محرر المسلة.


شارك الخبر

  • 6  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •