2020/03/25 15:49
  • عدد القراءات 108
  • القسم : العراق

أمريكا تقدم مساعدة مالية قدرها 670 ألف دولار الى العراق لمواجهة كورونا

بغداد/المسلة: قدمت حكومة الولايات المتحدة، الاربعاء، مبلغ 670 ألف دولار من صندوق احتياطي الطوارئ للأمراض المعدية التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) للتخفيف من انتشار فايروس كورونا COVID-19 في العراق.

تقدم الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية هذه الأموال إلى منظمة الصحة العالمية لدعم جاهزية العراق واستجابتة لفيروس كورونا COVID-19، ستساهم هذه الأموال بدعم أهداف خطة التأهب والاستجابة الاستراتيجية لوقف المزيد من انتقال فايروس كورونا COVID-19 في البلدان المتضررة أو المعرضة للخطر، والتخفيف من سرعة تفشي المرض في جميع البلدان.

قال السفير الأمريكي ماثيو تولر إعلان اليوم يظهر قوة الشراكة الأمريكية العراقية، ونحن ملتزمون بمحاربة هذا الوباء إلى جانب الشعب العراقي، وإن الدعم المقدم من خلال منظمة الصحة العالمية سيعزز بشكل مباشر القدرة على مكافحة انتشار فايروس كورونا COVID-19.

سوف تساعد هذه الأموال المقدمة إلى منظمة الصحة العالمية حكومات البلدان النامية المتأثرة والمعرضة للخطر حالياً في تجهيز المختبرات لإجراء فحوصات على نطاق واسع لـفايروس كورونا COVID-19 وتنفيذ خطة طوارئ للاجراءات الصحية المتبعة على نقاط الدخول وتفعيل اجراءات اكتشاف الحالات والأعراض والأمراض الشبيهة بالإنفلونزا وتدريب وتجهيز فرق الاستجابة السريعة على التحقيق وتعقب المقربين من الأشخاص المصابين والعمل على تأقلم العاملين الصحيين على المواد المتعلقة بفايروس كورونا  COVID-19.

لعقود طويلة كانت الولايات المتحدة الأمريكية أكبر متبرع في العالم للمساعدات المتعلقة بمجال الصحة العامة.

من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ووزارة الخارجية الأمريكية ، قدم دافعو الضرائب الأمريكيون بسخاء أكثر من 90 مليار دولار للصحة على مستوى العالم منذ عام  2009، وقد أنقذت هذه الأموال أرواح الكثيرين وساهمت بحماية الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض فضلاً عن بناء المؤسسات الصحية وتعزيز استقرار المجتمعات والأمم.

استثمرت الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية أكثر من 1.1 مليار دولار منذ عام 2009 للوقاية من التهديدات الصحية المتوطنة والناشئة واكتشافها والتصدي لها، بما في ذلك أمراض مثل فايروس كورونا  COVID-19.

متابعة المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 2  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •