2020/03/26 19:55
  • عدد القراءات 173
  • القسم : العراق

نواب: واجب رئيس الجمهورية تكليف المرشح الذي تفرزه الأغلبية

بغداد/المسلة: اكد النائب عن تخالف الفتح حسين اليساري، الخميس 26 اذار 2020، أن واجب رئيس الجمهورية تكليف المرشح الذي تقرره الكتلة الأكبر وإلا تحول النظام من برلماني الى رئاسي، فيما أكد رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان، الاربعاء، 25 اذار 2020، أن موقف الكتلة ثابت برفض آلية تكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة.

وقال اليساري في بيان ورد لـ "المسلة"، إن تضييع الحق الدستوري للأغلبية النيابية امر لايمكن السماح به، ولن يمضي اي امر يصادر هذا الحق او يلتف عليه.

وأضاف اليساري، أن واجب رئيس الجمهورية تكليف المرشح الذي تفرزه هذه الأغلبية وليس التفرد بحق التكليف وإلا تحول النظام من برلماني الى رئاسي"، مؤكدا على "وجوب ان لايمر الخطأ حتى لايتحول الى عرف سياسي.

وقال الغبان في بيان، إن موقف كتلة الفتح ثابت برفض الآلية التي كلف بها الزرفي بتجاوز رئيس الجمهورية الدستور والأعراف السياسية السائدة منذ 2003.

وأضاف: ‏ننصح الزرفي أن يعتذر عن التكليف لكي لا يكن سبباً في تضييع حق الأغلبية وختم تاريخه السياسي بهذه السيئة.

هذا وأثارت خطوة رئيس الجمهورية بتكليف رئيس كتلة النصر عدنان الزرفي برئاسة الحكومة الانتقالية، غضبا واسعا من اوساط سياسية، خصوصا الشيعية منها، واتهامات لبرهم بمخالفته الدستور وتجاوز الكتلة الاكبر، ما جعل القوى الشيعية تعمل على مشروع عاجل لإزاحة برهم صالح من منصبه.

وأكد القيادي في ائتلاف دولة القانون خالد الاسدي، الأربعاء، على ان رئيس الجمهورية برهم صالح مارس سياسة كسر العظم مع الكتل الشيعية بعد تجاوزها بتكليف عدنان الزرفي برئاسة الوزراء.

واضاف، ان العلاقات الشيعية الكردية والسنية حصل فيها شيء من الارتباك، مشيرا إلى أن تكليف الزرفي جاء خلافا لرأي الاغلبية الشيعية.

فيما وصف حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، تصرفات برهم بأنها لا تمثله، مستغربا في الوقت ذاته من المتداول عن اقالة رئيس الجمهورية برهم صالح، لافتا إلى أن العلاقات الكردية الشيعية تاريخية وستبقى مستمرة.

واشار رئيس مجلس القضاء الاعلى، فائق زيدان بأن تكليف الزرفي من قبل برهم مخالفة دستورية، معتبرا ان المحكمة الاتحادية التي شرعت لبرهم هذه الخطوة، غير مكتملة النصاب ولا يؤخذ بقرارها.

المسلة 


شارك الخبر

  • 0  
  • 5  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •