2020/03/29 12:20
  • عدد القراءات 1766
  • القسم : رصد

المسلة تنشر تعليقات القراء: يجب معالجة مشكلة الادوية المزورة في الصيدليات

بغداد/المسلة:  تبدأ المسلة وبشكل دوري، في نشر اهم تعليقات القراء على مواضيعها، داعية المتابعين الى تسهيل المهمة، في التعليق بلغة عربية سليمة، وتقليل الأخطاء بأقل قدر ممكن، وان يكون نصا قابلا للنشر، من ناحية خلوه من المفردات "البذيئة"، والشتم والسب والنيل من الاخرين وانتقاصهم، متأملة في ان يكون النقد للحالات والأشخاص، الغرض منه كشف الحقائق، وفضح الفساد والتقصير.

علق "عبد الحق" على موضوع "حكومة الاقليم تودع عائدات النفط في مصرف لبناني مهدد بالافلاس ودعوات للحكومة الاتحادية باسترجاعها"

 السياسيون لم يحركوا ساكنناً بل ان البعض منهم تآمر  من اجل الثراء وسرقة اموال الشعب.

وقال "مواطن ولاية بطيخ" حول موضوع "دواء حاسم لكورونا في العراق.. حقيقة مؤكدة ام مزاعم يسوّقها تجار الازمات"

نرجو من الجهات المختصة اولا معالجة مشكلة الادوية المزورة التي باتت تشكل اكثر من 75% من الادوية الموجودة في الصيدليات ، وثانيا ان اكبر مختبرات الادوية في العالم تتسابق لايجاد علاج لهذا الوباء ولم تنجح لحد الان وهي تملك احدث مختبرات القرن 21 وخيرة العقول الفذه في العالم، فكيف هذه المعامل العراقية بامكانياتها المتواضعة والمتخلفة استطاعت الوصول الي العلاج؟!.

 وعلق "مواطن ولاية بطيخ" حول موضوع "شركة عراقية تعلن قرب انتاج علاج لكورونا وتوزيعه لدول الجوار"

الدواء المشار اليه في الخبر هو على الارجح دواء الكلوروكين المستخدم لعلاج مرضى الملاريا ويتم حاليا تجربته على الحالات الحرجة في فرنسا وامريكا ولحد الان لم تثبت فعاليته لمعالجة الكورونا ويتوقع ان تظهر النتائج بعد اسبوعين على اقل تقدير في فرنساوارجو ان لاتكون الشركة في عجلة لاستغلال الماس وتحقيق الارباح من هذا المرض.

وكتب " اياد" حول موضوع "محمد علاوي يكشف سر مكالمته الطويلة مع سعد البزاز ويقول: مالك الشرقية يمول فضائيته من الصفقات مع الجهات الفاسد"

يبدو انه قرأ كتاب الشطار والعيارون.....فيه حكايات وقصص عن مجاميع امتهنت السرقة والاستغلال واستهداف الاغنياء من اجل الحصول على المال ...ومقابل ذلك يوزعون جزء منه على الفقراء!.

وعلق "عبد الحق" على موضوع "برهم وفضائية الحرة: "من لحم ثورِهِ.. اطعمه"

رغم ان المنصب تشريفي لكن بعد 2003 لرؤساء جمهورية العراق مستشارين وحمايات تفوق أعدادهم بكثير اعداد مستشاري وحمايات اقوى دول بالعالم! ليس معلوماً هل انهم بهذه الدرجة من عدم الخبره ليحتاجوا الى هكذا اعداد رهيبة من المستشارين؟ وليس معلوماً أيضاً لماذا للرئيس العراقي فوجين من الحمايات (الكردية حصريا) الا يثق بالجيش والشرطة العراقية لتحميه؟!.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •