2020/03/29 14:00
  • عدد القراءات 4188
  • القسم : المواطن الصحفي

ماذا لو تحقق هذا التوقّع.. الرواتب مؤمّنة لشهر واحد فقط.. وماهي الحلول؟

بغداد/المسلة: كتب غالب الدعمي ... كشفت خلية المتابعة في مكتب رئيس الوزراء الجمعة 27 اذار 2020 ، أن الحكومة ستتمكن من توزيع رواتب شهر آذار الحالي، بينما ستلجأ لبعض الحلول لضمان توفير رواتب الشهر القادم.

وأشارت إلى أن مدخول العراق الشهري من النفط يقدر حالياً بمليار دولار فقط بعد هبوط سعر البرميل إلى 18 دولار.

وأوضحت أن رواتب الموظفين تبلغ 3 مليارات ونصف للشهر الواحد وهو ما قد يدفع العراق لطباعة العملة كخيار أخير حيث سيتأثر وضع الدولة بدءاً من الشهر القادم.

وقال رئيس الخلية مصطفى جبار سند» في لقاء صحفي : أن أزمة فيروس كورونا تسببت بتعطيل الاقتصاد بشكل عام والقطاع النفطي بشكل خاص.

حلول الحكومة الفاشلة

1- الاستيلاء على الاحتياطي النقدي في البنك المركزي وهذا الاجراء سيؤدي الى انهيار العملة.
2- خفض الرواتب بنسبة 60% للقطاعات كافة ومن دون استثناء.
3- اللجوء للقروض وهذا لن يستمر طويلا ولن يغطي رواتب الموظفين.

تخيلوا بلدا تديره حكومة بددت اموال الشعب ووزعتها على احزاب السلطة ومقاولات فاشلة ومنحت اموال مزاد العملة لشركات مالية معروفة وبنوك اقليمية مشبوهة وقطعتها من الشعب العراقي.

تخيلوا أن رواتبكم لن تسد سوى 20% من حاجاتكم!.

تخيلوا أن المصالح الاقتصادية ستديرها احزاب السلطة ويتحول الشعب الى عبيد لهم.

تخيلوا لو أن حكومتكم استثمرت الغاز والفوسفات والكبريت وبنت المشاريع اسوة بالدول الاخرى لما تعرضنا لهذا الموقف الحرج.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 7  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •