2020/03/28 23:01
  • عدد القراءات 2924
  • القسم : رصد

نواب: القوى الكردية والسنية لن تجازف بعلاقتها مع الكتل الشيعية وتمرر الزرفي دون الاتفاق

بغداد/المسلة: اكد النائب عن تحالف الفتح فاضل الفتلاوي، السبت 28 اذار 2020، ان تحالف الفتح لازال رافضا لتكليف عدنان الزرفي بمنصب رئاسة الوزراء، فيما بين ان بعض الكتل مستمر بالتشاور مع الزرفي لتشكيل الحكومة.

وقال الفتلاوي في تصريح صحفي، ان الكتل السياسية الكردية والسنية لن تجازف بعلاقتها مع الكتل الشيعية وتمرر الزرفي دون الاتفاق، لافتا الى ان الفتح لازال متمسكا بموقفه الرافض من تكليف الزرفي.

واضاف، ان بعض القوى السياسية تجري في الوقت الحالي مشاورت مع الزرفي حول تشكيل الحكومة، مبينا ان بعض القوى السياسية الرافضة غيرت موقفها من تكليف الزرفي.

واكد النائب والقيادي في عصائب اهل الحق، نعيم العبودي، الاربعاء 25 اذار 2020، على ان موقفنا ككتلة فتح وصادقون تحديدًا هو رفض الآلية التي انتهجها رئيس الجمهورية في تكليف مرشّح لرئاسة الوزراء، ونعتبرها سابقة خطيرة  في الالتفاف على الدستور.

وقال العبودي في تغريدة على حسابه بتويتر وتابعتها "المسلة"، اننا ندعو كل الكتل السياسية إلى أن تنظر إلى الأمور بواقعيّة وتحسم هذا الموضوع سريعاً من أجل العراق.

واعتبر القيادي في حركة عصائب أهل الحق، جواد الطليباوي، الاثنين 16 اذار 2020، ان ترشيح النائب عدنان الزرفي لمنصب رئيس الوزراء مرفوض.

وقال في تصريحات وردت الى المسلة: قلناها سابقا ونقولها اليوم لن يمرر أي شخص لرئاسة الوزراء خلافاً لإرادة الشعب هناك مؤامرة تحاك في الظلام لكي تمرر بعض الاسماء ومنهم (الزرفي) وهذه خيانة لدماء الشهداء وتضحيات المجاهدين لن نسكت وسنقلب عاليها سافلها على الأسياد والعملاء والمتأمرين ... مجاهدو المقاومة الاسلامية.

وأعلن تحالف الفتح، الثلاثاء 17 آذار 2020، رفضه لتكليف رئيس كتلة النصر النيابية عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة، محملا رئيس الجمهورية مسؤولية تداعيات هذه الخطوات "الاستفزازية".

وفيما يلي نص البيان:

نرفض الخطوة غير الدستورية التي قام بها رئيس الجمهورية بتكليف مرشح خارج السياقات الدستورية والتي تنص على تكليف مرشح الكتلة الأكبر وإعلانه رسمياً ارتكابه للمخالفة الدستورية بذلك ويكرر اليوم نفس المخالفة فهو تجاوز الدستور من جهة ولم يلتزم بالتوافق بين القوى السياسية من جهة اخرى.

ونحمل رئيس الجمهورية كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الخطوات الاستفزازية وسنأخذ كافة الإجراءات لمنع هذا الاستخفاف بالقانون والدستور.

المسلة


شارك الخبر

  • 0  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •