2020/03/29 21:02
  • عدد القراءات 446
  • القسم : تواصل اجتماعي

كيف يتصرف العقلاء في أوقات الأزمات

بغداد/المسلة:  

إياد الإمارة

إمامنا الصادق (عليه السلام) فيما ينبغي على العاقل بصورة عامة على العاقل أن يكون عارفا بزمانه، مقبلا على شأنه، حافظا للسانه.

أزمتنا الحالية جائحة كورونا غير مسبوقة في عصرنا الحديث، هي اشد وأكثر وطأة من كل الأزمات التي عصفت بالعالم بصورة عامة أو عصفت بنا نحن في العراق على وجه الخصوص، أكثر من الحربين العالميتين وما خلفتاه وأكثر من كل حروبنا التي خاضها الطاغية الأرعن صدام حسين وما خلفته.

نحن مهددون من عدو خفي لا يُرى بالعين المجردة أعجز العقل البشري عن مواجهته، كورونا الفيروس الذي احاط بالصحة والإقتصاد والأمن وأشياء كثيرة قد نتفاجئ لاحقاً من إحاطته بها والتغيير في بنيتها.

علينا أن نحيط بكورونا وبأوضاعه وتداعياته وكل تأثيراته علماً حقيقياً متجنبين الإشاعات والأقاويل الجوفاء التي تثقل من شدة الأزمة خصوصاً ونحن شعب لا يتثبت كثيراً وهو يصدر أحكامه وقراراته وقد تدفع به الإشاعات إلى منزلقات خطيرة.

علينا ان نهتم بشؤوننا وأهمها الوقاية من الإصابة بالفيروس وأن يكفل بعضنا بعضاً ويرحم بعضنا بغضاً، نتواصل بمودة، نتراحم، يصفح كل منا عن الآخر، بلا عصبية وبلا توتر ولا خلفيات سلبية أخرى.

علينا وعلينا أن نحفظ ألسنتنا.

تواصل اجتماعي

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى)، الذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •