2020/03/30 11:53
  • عدد القراءات 2690
  • القسم : مواضيع رائجة

مصادر تتحدث عن ترشيح عزة الشابندر لرئاسة الحكومة من قبل فصائل المقاومة بعد إبطال تكليف الزرفي

بغداد/المسلة: كشفت مصادر خاصة عن ان ترشيح السياسي العراقي عزة الشابندر لمنصب رئيس الحكومة من قبل تيارات المقاومة بات في حكم المؤكد.

وقالت المصادر لـ المسلة ان تيارات المقاومة وفصائلها ترتأي ترشيح الشابندر، لمنصب رئيس الحكومة بعد إبطال تكليف الزرفي.

ويتزامن ذلك مع معلومات لمصادر موثوقة ‏الأحد‏، 29‏ آذار‏، 2020 بتخلي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن دعم تكليف الزرفي برئاسة الحكومة.

والشابندر كان عضو في مجلس النواب العراقي سابقاً، كما كان الناطق الرسمي باسم القائمة العراقية سابقاً قبل أن يخرج منها العام 2010.

ولايزال تحالف الفتح الرافض الاقوى لتكليف الزرفي بمنصب رئاسة الوزراء، فيما يحاول الزرفي لتشكيل الحكومة.

وكان عزت الشابندر، قد حذر رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي من الانكسار تحت قبة البرلمان.

وقال الشابندر في تدوينة، 23 آذار 2020، إن الاعتذار أفضل من الانكسار، بغض النظر عن الأسباب الكامنة وراء موقف الغالبية الشيعية الرافضة لتكليفه و انسجام الموقف الكردي و السني، فيما قال الزرفي، ‏في‏، 26‏ آذار‏، 2020، في تغريدة على حسابه في تويتر انه سيعتمد سیاسة خارجية قائمة على مبدأ العراق أولا، والابتعاد عن الصراعات الإقليمية والدولیة التي تجعل منه ساحة لتصفیة الحسابات، مؤكدا على استقلالية القرار العراقي، في محاولة منه للتقرب من الشارع العراقي الذي يطالب بإبعاد التأثير الخارجي، على الأوضاع في العراق.

ويسعى الزرفي، الى تأمين الغطاء الشيعي اللازم لتشكيل حكومته الانتقالية، من دون الإعلان عن نتائج حاسمة تفتح الطريق أمامه.

ورأت مصادر سياسية لـ"المسلة" ان الزرفي امام معارضة شديدة من غالبية الأطراف، وقد يضطره ذلك الى المحاصصة لتأمين دعم بعض الكتل.

ويرى الخبير القانوني علي التميمي أن أمام رئيس الوزراء المكلف 30 يوم لإكمال كابينته الوزارية ومنهاجه بحسب المادة 76 من الدستور فإذا لم يصوت له البرلمان في جلسة منح الثقة يعد مخفقا ويقوم رئيس الجمهورية بتكليف مرشح آخر بحسب المادة 81 من الدستور.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 7  

( 2)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - جميل
    3/30/2020 9:56:54 AM

    ما هي جنسيته الاخرى؟



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (2) - مهند امين
    3/30/2020 9:59:14 AM

    هذا شنو رجل منافق متقلب لا يصلح حتى أن يكون مدير مدرسة والله لك انتم اوصلتم العراق خط النهاية من تكون الفصاءل المسلحة لقد ذهبت بالعراق الى الهاوية قد لايستطيع الفاشل عبد المهدي الذي كان مرشح الا فتح او الا ساءرون هؤلاء اعداء الوطن والله قد لا يجد العراقيين حتى رواتب والتي يتقاضاه اهل رفحاء المجرمين الظلام وغيرهم من السجناء الا سياسيين كله كذب وتم سجن رءيسة الهيئة لأنها كانت سارقه كلهم سراق ولا يشبعون



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •