2020/04/01 23:00
  • عدد القراءات 2930
  • القسم : رصد

بورصة بدلاء الزرفي في التكليف لا تستقر على مؤشر.. وقوى سياسية تتعمد تسريبات لأسماء معينة لـ"جس النبض"

 كشف مصدر سياسي عراقي، الأربعاء 1 نيسان 2020 ،عن طرح الكتل المعارضة لتكليف عدنان الزرفي بتشكيل الحكومة الانتقالية، اسمين جديدين بدلا عنه، فيما تضاربت الانباء عن مرشحين جدد، في فوضى أنباء، تنقل عن مصادر مختلفة.

وقال المصدر إن قوى معارضة ترفض تكليف الزرفي، تطرح مرشحين بديلين، وهما وزير الداخلية السابق قاسم الأعرجي، ووزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان.

كما يُتداول اسم عزة الشابندر أيضا، وهو ما أكده بنفسه في تسجيل صوتي.

و يتداول المتظاهرون أسماء يعتقدون انها تتجاوب وصدى الشارع العراقي.

وتكشف اتصالات المسلة مع مصادر مطلعة، عن ان بعض الجهات تتعمد تسريب الاخبار عن أسماء معينة القصد منها جس النبض الأحزاب والكتل، فضلا عن الشارع العراقي، لكنها تعبر في نفس الوقت عن اضطراب بوصلة الأحزاب

حول مرشح معين، مثلما تتأرجح بوصلتها الى الان بين دعم تكليف الزرفي من عدمه.

الى ذلك تقول مصادر سياسية، ان اتصالات تجري من قبل قوى سياسية مع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لاختيار البديل للزرفي في التكليف.

و أكد السياسي العراقي عزت الشابندر في تسجيل صوتي، ‏الإثنين‏، 30‏ آذار‏، 2020  ورد الى المسلة ان قوى شيعية رشحته لمنصب رئيس الحكومة الانتقالية.

ويتزامن ذلك مع معلومات لمصادر موثوقة ‏الأحد‏، 29‏ آذار‏، 2020 بتخلي زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر عن دعم تكليف الزرفي برئاسة الحكومة.

ولايزال تحالف الفتح الرافض الاقوى لتكليف الزرفي بمنصب رئاسة الوزراء، فيما يحاول الزرفي لتشكيل الحكومة.

ويسعى الزرفي، الى تأمين الغطاء الشيعي اللازم لتشكيل حكومته الانتقالية، من دون الإعلان عن نتائج حاسمة تفتح الطريق أمامه.

ورأت مصادر سياسية لـ"المسلة" ان الزرفي امام معارضة شديدة من غالبية الأطراف، وقد يضطره ذلك الى المحاصصة لتأمين دعم بعض الكتل.

المسلة


شارك الخبر

  • 1  
  • 14  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •