2020/04/04 11:42
  • عدد القراءات 2780
  • القسم : رصد

نائب النصر يناقض أنباء الرفض للتكليف ويتحدث عن كابينة وزارية "مكتملة" ومفاوضات ناجحة لتمرير حكومة الزرفي

بغداد/المسلة: كشف النائب عن ائتلاف النصر فالح الويادي، السبت، عن وجود توافق وأغلبية عددية لتمرير الكابينة الوزارية برئاسة عدنان الزرفي.

وقال الزيادي، إن معظم التشكيلة الحكومية اكتملت وهنالك توافق وأغلبية عددية واضحة يمكن من خلالها تمرير الحكومة في مجلس النواب.

واشار الى أن هنالك مفاوضات ناجحة ومستمرة على مستوى معظم الكتل السياسية، مضيفا أن المفاوضات تسير بوتيرة إيجابية.

واستدرك لا يوجد إجماع لكن هنالك توافقاً كبيراً داخل مجلس النواب لتمرير حكومة الزرفي.

وأكد الزيادي أن الشكل العام للحكومة تقريباً اكتمل.

لكن هناك العكس

 تتراجع حظوظ رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، في تمرير الحكومة، بكشف تحالف سائرون عن الرفض الذي يواجهه من قبل قوى سياسية مؤثرة، ما يفتح الطريق أمام مرشحين بدلاء، على الرغم من ان الزرفي لم يطلق اية إشارة تشير الى احتمال اعتذاره عن التكليف.

وقالت مصادر سياسية لـ المسلة ، انه في حالة سير الأمور على هذا المنوال، فلا مفر للزرفي من الاعتذار عن التكليف.

واستبعد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري، الاربعاء، تمرير حكومة الزرفي داخل مجلس النواب، عازياً الأمر إلى وجود رفض من قوى سياسية مؤثرة.

ولازالت تحالفات وتيارات مثل الفتح ودولة القانون والحكمة، رافضة، او متجاهلة دعوات الزرفي الى الدعم في تشكيل الحكومة.

في ذات الوقت لم يبدر من الزرفي ما يشير الى نيته الانسحاب أو الاعتذار عن تشكيل الحكومة.

وكلّف رئيس الجمهورية برهم صالح في 17 من شهر آذار المنصرم عدنان الزرفي برئاسة مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة للفترة المقبلة.

لكن هناك العكس، اذ  تفيد معلومات بتراجع حظوظ رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي، في تمرير الحكومة، بكشف تحالف سائرون عن الرفض الذي يواجهه من قبل قوى سياسية مؤثرة، ما يفتح الطريق أمام مرشحين بدلاء، على الرغم من ان الزرفي لم يطلق اية إشارة تشير الى احتمال اعتذاره عن التكليف.

وقالت مصادر سياسية لـ المسلة ، انه في حالة سير الأمور على هذا المنوال، فلا مفر للزرفي من الاعتذار عن التكليف.

واستبعد النائب عن تحالف سائرون غايب العميري، الاربعاء، تمرير حكومة الزرفي داخل مجلس النواب، عازياً الأمر إلى وجود رفض من قوى سياسية مؤثرة.

ولازالت تحالفات وتيارات مثل الفتح ودولة القانون والحكمة، رافضة، او متجاهلة دعوات الزرفي الى الدعم في تشكيل الحكومة.

في ذات الوقت لم يبدر من الزرفي ما يشير الى نيته الانسحاب أو الاعتذار عن تشكيل الحكومة.

وكلّف رئيس الجمهورية برهم صالح في 17 من شهر آذار المنصرم عدنان الزرفي برئاسة مجلس الوزراء وتشكيل الحكومة الجديدة للفترة المقبلة.

المسلة


شارك الخبر

  • 3  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •