2020/04/04 21:19
  • عدد القراءات 3920
  • القسم : رصد

زعماء أمريكا مهددون بالسقوط أمام كورونا .. وبايدن: ترامب أسوأ رئيس

بغداد/المسلة: استيقظ العالم على هشاشة دول كبرى، كان يعول عليها في حماية العالم، إن هو تعرض إلى غزو فضائي، فإذا بها تسقط عند أول امتحان، يكاد يهزمها فيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

الرئيس الأمريكي لم يأخذ بالجدية المطلوبة مواجهة وباء كورونا، حتى أن جوقة الإعلاميين المحيطين به قد اعتبروا بأن هذا الفيروس خدعة إعلامية ليبرالية، والذي على أساسه وافق ترامب على استخدام دواء الملاريا لعلاج هذا الوباء، وفي ذات السياق فقد واجه الرئيس انتقادات كثيرة، خاصة من الديمقراطيين وعلى رأسهم نانسي بيلوسي، باتهمامها للرئيس ترامب بانتهاجه سياسات متخبطة، واتهامة بالفشل والكذب تجاه التعامل مع وباء كورونا، الكثيرون في أمريكا والعالم لم يكن يتوقع بأن أمريكا بهذا الضعف، في البنيات التحتية، أو أنها غير جاهزة حتى بالأقنعة الواقية على أقل تقدير.

بدوره قال نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، والمرشح المحتمل للرئاسة الأمريكية المقبلة، جو بايدن، السبت، 4 نيسان 2020، إن الرئيس دونالد ترامب، هو أسوأ رئيس أمريكي في التعامل مع الأزمات الصحية، في إشارة إلى أزمة فيروس كورونا المستجد، الذي تحول إلى وباء عالمي.

وكتب بايدن، الذي ينتمي للحزب الديمقراطي: في يناير/ كانون الثاني الماضي، دعوت لتحرك فوري من لمحاربة الخطر المتنامي، الذي كان يمثله فيروس كورونا المستجد، المسبب لمرض كوفيد - 19، وذلك بعد ظهوره في الصين.

وتابع: أساء ترامب تقدير الموقف، وقلل من حجم الخطر، الذي يمثله فيروس كورونا المستجد.

وأضاف: مازلت أحتفظ برأي منذ ذلك الحين، وهو أن ترامب هو أسوأ قائد يمكنه أن يقود الناس في مواجهة الأزمات الصحية.

عن أمريكا ما بعد كورونا

المؤكد أن هناك إشكالية حقيقية في مقدرة واشنطن على اختراق الستار الحديدي الجديد، الذي هو صيني في هذه الحقبة التاريخية، وليس سوفياتياً.

كان ذلك قبل ظهور أزمة كورونا، ومعها ازداد الوضع ضراوة، فلم تستطع ست عشرة وكالة استخبارية الحصول على أي معلومات دقيقة حول سبب تفشي الفيروس السريع.

أمريكا ما بعد كورونا حتماً لن تكون كسابقها، لا سيما أن الصين وروسيا قد قامتا بملء كثير من مربعات النفوذ الاستراتيجي العالمي، وقد رأى العالم بضع طائرات روسية تحطّ على الأراضي الأمريكية حاملة المساعدات الطبية والمعدات المتقدمة لإنقاذ أرواح الأمريكيين.

وكشفت أزمة كورونا عن مدى الوهن، الذي أصاب الولايات المتحدة، ليس بسبب عدم كفاءة نظامها الصحي فحسب، وإنما أيضًا بسبب إدارة الأزمة التي جاءت مرتبكة ومترددة، مما ساهم بتصدرها لعدد الإصابات في العالم، حيث أصبحت تستحوذ على أكثر من خُمس الإصابات في فترة زمنية قصيرة جداً.

متابعة المسلة_ وكالات


شارك الخبر

  • 6  
  • 1  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •