2020/06/19 14:20
  • عدد القراءات 5384
  • القسم : المواطن الصحفي

لماذا تُستهدف شريحة رفحاء من المستفيدين عدا المعتقلين الشيوعيين وحلبجة والمؤنفلين والدجيل والاقامة الجبرية؟

بغداد/المسلة: كتب وهاب رزاق الهنداوي..

 لا يوجد قانون إسمه رفحاء

يوجد قانون إسمه قانون مؤسسة السجناء السياسيين والذي أُقرّ عام 2006

ولقد عُدِّلَ القانون وأضيف له عدَّة شرائح عام 2013 ومن الشرائح التي أُضيفت للقانون:

أولاً: معتقلو عام 1958

ثانياً: معتقلو عام 1963 من الشيوعيين

ثالثاً: أكراد حلبچة

رابعاً: المؤنفلون

خامساً: أهل الدجيل

سادساً: الاقامة الجبرية 

سابعا: محتجزو رفحاء.

السؤال المطروح لماذا تمَّ التركيز على محتجزي رفحاء دون بقيّة الشرائح التي شملها القانون؟

لماذا الإستهداف لشريحة رفحاء دون بقيّة الشرائح؟

مع إنّ جميع هذه الشرائح تأخذ نفس التقاعد

إذا كان القانون ظالماً ومجحفاً بحق الشعب العراقي، فلماذا لا تنتقدون شريحة حلبجة التي هي من ضمن القانون

لماذا لا تنتقدون شريحة المؤنفلين الذين هم ضمن القانون

لماذا لا تتكلمون على السجناء السياسيين والمعتقلين السياسيين والشيوعيين الذين شملهم نفس القانون، لماذا فقط تتكلمون وتشهّرون بسمعة أبناء المهاجرين الى رفحاء؟

وإذا كان القانون ظالماً ومجحفاً فلماذا لا تتكلمون عن القانون الذي سُنّ للبعثية والأمن العام والخاص وفدائيي صدام الذي يفوق عددهم نصف مليون شخص..

هل يعتبر قانون رواتب البعثيين وفدائيي صدام عادلاً ومنصفاً لهم لأنهم كانوا يقطعون رقاب وألسنة وآذان أبنائكم

أيها الناس هل إعتبرتم فترة قمعكم وإذلالكم وتعذيبكم من قبل البعثيين وفدائيّ صدام خدمةً لهم، ويستحقون عليها رواتب تقاعدية ومكرمة نهاية خدمة.

 قانون الأجهزة القمعيّة الذي ضُمّ إليه فدائيو صدام 

والأمن العام والخاص 

والحرس الخاص 

وحمايات صدام وجهاز المخابرات والإستخبارات 

وأعضاء الشُعَب والفِرَق 

والصحوات والجيش السابق المنحل 

وقد شمل 551 ألف منتسب من الجلادين

 يعني أكثر من نصف مليون بعثي والذي قد إقرّ عام 2007 فلماذا لا تقولون عنه إنه قانون ظالم ومجحف بحق الشعب العراقي، ومسكوت عنه ولا تتكلمون عنه.

رصد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 25  
  • 33  

( 3)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (1) -
    6/19/2020 1:04:09 PM

    بسم الله الرحمن الرحيم اعتقد ان من الاسباب التي ضخمت ذلك الجانب على حساب الجوانب الاخرى هي 1- الفساد الذي تخلل مؤسسة السجناء في جانب حقوق محتجزي رفحاء تحديدا ، اذ تضخم عددهم الى اكثر من الضعف على حساب المحتجزين الحقيقيين والذي لا يتجاوز بضعة الاف . واصبح الذين يريدون ان ينضموا اليه فقط عليهم ان يقسموا وان يحضروا شهودا لذلك ولم يعتمد القآئمون على تلك المؤسسة بيانات الامم المتحدة ولو اعتمدوها باحتساب من هو محتجز ممن لم يكن محتجزا لكان العدد اقل بكثير. 2-شمول بقية افراد العائلة الواحدة حتى وان كانوا حديثي الولادة وهذا ما اعطى صورة اعلامية شعبوية غير حقيقية فاعتقد الناس ان كل فرد من عائلة المحتجز له راتب ومخصصات حتى وان لم يكن محتجزا على العكس من معتقلي الفئات الاخرى المشمولين بقانون السجناء السياسيين فهم لا تندرج عوائلهم بذلك لذا كانت نقمة الناس عليهم اقل بكثير 3- اسباب اجتماعية ان اكثر المشمولين من الوسط والجنوب (السماوه،النجف،الناصرية،البصرة،) وهذه اعداد كبيرة من المحتجزين مقابل فقر هذه المحافظات حيث ان اعدادا بشرية تتمركز في بقعة جغرافية واحدة قد بان على من يستلون هذه المخصصات الغنى وبحبوحة العيش الى حد ما وبالمقابل حولهم كان هنالك الفقراء والمعوزين مما خلق احساسا بغياب العدل



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (2) - Ray
    6/19/2020 2:17:56 PM

    لقد شرحة ووفيت وبارك الله فيك



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (3) - حازم علوش
    6/19/2020 2:39:36 PM

    ‎بسم الله الرحمن الرحيم ‎اعتقد ان من الاسباب التي ضخمت ذلك الجانب على حساب الجوانب الاخرى هي ‎1- الفساد الذي تخلل مؤسسة السجناء في جانب حقوق محتجزي رفحاء تحديدا ، اذ تضخم عددهم الى اكثر من الضعف على حساب المحتجزين الحقيقيين والذي لا يتجاوز بضعة الاف . واصبح الذين يريدون ان ينضموا اليه فقط عليهم ان يقسموا وان يحضروا شهودا لذلك ولم يعتمد القآئمون على تلك المؤسسة بيانات الامم المتحدة ولو اعتمدوها باحتساب من هو محتجز ممن لم يكن محتجزا لكان العدد اقل بكثير. ‎2-شمول بقية افراد العائلة الواحدة حتى وان كانوا حديثي الولادة وهذا ما اعطى صورة اعلامية شعبوية غير حقيقية فاعتقد الناس ان كل فرد من عائلة المحتجز له راتب ومخصصات حتى وان لم يكن محتجزا على العكس من معتقلي الفئات الاخرى المشمولين بقانون السجناء السياسيين فهم لا تندرج عوائلهم بذلك لذا كانت نقمة الناس عليهم اقل بكثير ‎3- اسباب اجتماعية ان اكثر المشمولين من الوسط والجنوب (السماوه،النجف،الناصرية،البصرة،) وهذه اعداد كبيرة من المحتجزين مقابل فقر هذه المحافظات حيث ان اعدادا بشرية تتمركز في بقعة جغرافية واحدة قد بان على من يستلمون هذه المخصصات الغنى وبحبوحة العيش الى حد ما وبالمقابل حولهم كان هنالك الفقراء والمعوزين مما خلق احساسا بغياب العدل



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •