2020/05/31 12:30
  • عدد القراءات 7546
  • القسم : رصد

الديمقراطي الكردستاني يتهم الكتل الشيعية باستخدام الورقة الكردية لاسقاط حكومة الكاظمي

بغداد/المسلة: رأى عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني ريبين سلام، الأحد 31 أيار 2020، أن بعض الكتل الشيعية تستخدم الورقة الكردية لاسقاط حكومة مصطفى الكاظمي، فيما أشار الى أن الحديث عن وجود صفقة سياسية في ملف تسليم الأموال الى حكومة كردستان واستدعاء وزير المالية في البرلمان هو مزايدة سياسية.

وقال سلام في حديث ورد لـ"المسلة"، إن ما جرى من تسليم للأموال هو استحقاق لحكومة كردستان وفقا للقانون وهو مقدمة لتوقيع اتفاق شامل، ونحن وافقنا على جميع ما جاء في كتاب وزارة المالية الاخير بشأن الحوار بين بغداد واربيل وابدينا استعدادنا لتسوية جميع الملفات، متسائلا لماذا تستمر هذه المزايدات؟

وأضاف، أن بعض الكتل الشيعية كانوا يستخدمون الورقة الكردية لإسقاط حكومة عادل عبد المهدي ووضع العراقيل امامة وهكذا يحاولون مجدداً مع حكومة مصطفى الكاظمي، وهذا امر خطير فالدولة تمر بمرحلة حساسة وتحتاج الى الابتعاد عن المزايدات الرخيصة خاصة في ظل الأزمات المتعددة.

وفي وقت سابق قال عضو اللجنة المالية في البرلمان العراقي، ناجي السعيدي، السبت 30 أيار 2020، أن لجنته ستستدعي وزير المالية، علي علاوي، على خلفية إرسال 400 مليار دينار إلى حكومة إقليم كردستان.

وذكر السعيدي في حديث ورد لـ"المسلة"، ان اللجنة سيكون لها موقف وكلمة، من ايداع وزير المالية علي علاوي، 400 مليار دينار في حساب اقليم كردستان.

وبين السعيدي، ان اللجنة المالية البرلمانية، سوف تعمل على استدعاء وزير المالية، لغرض وضع النقاط على الحروف، بشأن هذه الخروقات، والتصرفات المرفوضة والمخالفة للقوانين.

المسلة

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 10  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 1  
    •   12
  • (1) - عبد الحق
    5/31/2020 3:26:14 PM

    يسمون الرواتب التي يجبرون المركز على دفعها للاقليم استحقاق وفق القانون ! ، لاكن نفس هوءلاء الانذال اولاد الحرام لا يعترفون بالقانون الذي يلزم الاقليم دفع واردات نفط الاقليم والضراءب والموارد الكمركيه وغيرها للمركز ومنذ سنوات طويله … للمره المليون ضحك السياسيين الاكراد على الشيعه واجبروهم بطرق خبيثه ومكر ونذاله على دفع 400 مليار دينار الى حكومة الاقليم بينما باقي ابناء محافظات العراق يموتون فقراً وجوعاً وعطشاً و مرضاً ……رغم وعود المركز بعدم تسديد دفعات مستقبليه للاقليم ما لم يتوصل الطرفين الى اتفاق شامل لاكن في الشهر القادم الاكراد سوف يخدعون ويجبرون المركز بالحيله والمكر والتهديد على الاستمرار بدفع رواتب الاقليم وان لم يدفع المركز فسوف يقوم الاقليم بالاستعانة بالأمريكان وداعش وإسرائيل وكل ما لدى السياسيين الاكراد من خسه ونذاله ،… على سياسيينا الجبناء الضعفاء ان يتذكروا ان الاقليم ليس دوله وغالباً الاتفاقيات تتم بين الدول وعلى الاقليم الذي هو جزء صغير من العراق ان ينصاع لقوانين العراق ، يا ناس ياعالم هل سمعتم ان البصره التي تغذي كل العراق تطلب عقد اتفاق مع المركز او ترفض دفع واردات نفطها و وارداتها الكمركيه للمركز ؟ شنو هل غباء ؟ ! .



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •