2020/06/05 13:09
  • عدد القراءات 3901
  • القسم : رصد

المستقبل الكردية: التصويت على تمرير فؤاد حسين تتحمله الاحزاب الممثلة للوسط والجنوب

بغداد/المسلة: كشف عضو كتلة المستقبل في مجلس النواب سركوت شمس الدين، الجمعة 5 حزيران 2020 بان مرشح وزارة الخارجية فؤاد حسين سبق وان وصف العراق بانه عدو لإقليم كردستان، معتبرا ان التصويت له على ان يكون وزيراً في الحكومة الحالية كارثة يتحمل مسؤوليتها الاحزاب خصوصاً تلك التي تمثل الوسط والجنوب.

وقال شمس الدين في تصريح صحفي، ان الاحزاب في حال منحها الثقة لفؤاد حسين فمن المؤكد انها صوتت وفق صفقات معينة بعيداً عن الرؤية الوطنية، مؤكداً ان حسين يطبق ما يملى عليه من الحزب الديمقراطي الكردستاني كونه تابع له، وسبق له ان وصف العراق بأنه "عدو" لإقليم كردستان.

واضاف بانه لا يمكن تسليم سياسة العراق الخارجية بيد من يريد ان يجهز عليها بالكامل، خصوصاً خلال هذه المرحلة الحساسة من تاريخ البلد، مشيراً بأن ما سيحصل للعراق بعد ذلك سيتحمله الاحزاب خصوصاً تلك التي تمثل الوسط والجنوب اذا ما وافقت بالتصويت على منحه الثقة.

واوضح شمس الدين بأن مثل هكذا منصب سيادي وحساس يمكن ان يمنح الى شخصية كردية مستقلة وليس لمن ينفذ اجندات معينة ومريبة لحزبه، ملمحاً الى ان 15 نائباً من الاحزاب الكردية المعارضة سيرفضون التصويت لفؤاد حسين في حال طرحه مرشحاً لوزارة الخارجية في جلسة مجلس النواب.

المسلة 


شارك الخبر

  • 18  
  • 0  

( 6)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   1
  • (1) - عبد الحق
    6/5/2020 10:21:15 AM

    وشهد شاهدا من اَهلها … لم ولن يستقر العراق ابداً طالما هناك سياسي كوردي انتقامي عداءي واحد في المركز. ان لم يكن فوءاد حسين اداة ملبيه لرغبات وسرقات قادة الاقليم لما اصر قادة الاقليم على ترشيحه لوزارة الخارجية وقبلها وزارة الماليه … ان لم يكن فوءاد حسين اداة كره وانتقام وتدمير فعاله لما اصر قادة الاقليم على ترشيحه …لاكن العيب واللوم والمسوءوليه تقع على جميع السياسيين وخصوصاً الشيعه وجميع رجال الدين الذين سمحوا او سكتوا على تجاوزات وسرقات قادة الاقليم لواردات العراق وتخريب العراق والعملية السياسيه واثارة الفتن وتحالف الاكراد مع دول تعادي العراق وتحالف الاكراد وعقدهم اتفاقيات مع دول اخرى دون علم و دون اي احترام للمركز والدوله العراقيه .… والله عيب وعار عليكم يا سياسيينا الشيعه خزيتونه ! الرجل ( فوءاد حسين ) يقول بعظمة لسانه ان العراق عدو لاقليم كوردستان ؟ فكيف ارتضيتم به وزيراً للماليه وهو لسنوات طويله يعمل مستشاراً لمسعود ومن اكبر مهندسي ومحرضي استفتاء الانفصال … ان كان لابد ان يكون وزير خارجية العراق (البلد العربي) كوردياً ،، ولو يمتلك قادتنا الجدد قليلا من الشجاعه لكان أصروا على ترشيح سركوت شمس الدين وزيرا للخارجية او اي كوردي شريف اخر مستقل تماماً عن الأحزاب الحاكمه في الاقليم .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (2) - ياسر
    6/5/2020 10:24:59 AM

    الاكراد غرباء على العراق ..ويجب عليهم مغادرة العراق من حيث جاءو من الجبال الايرانية والتركية ...لا مكان بعد للاكراد في العراق . انهم اعداء العراق ويعملوا على تدميره.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   4
  • (3) - احمد الاعرجي
    6/5/2020 10:45:54 AM

    عنصري والي يصوت له لا يحب العراق ولا العراقيين.



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (4) - عبد الحق
    6/5/2020 2:47:23 PM

    عندما كان الكوردي هوشيار زيباري وزيرا للخارجية أصبحت اغلب سفارات العراق تدار من قبل الاكراد وأصبح للاقليم والى يومنا هذا ممثليات دبلوماسيه ( بمثابة سفارات للاقليم ) الى جانب سفارات العراق و في كل دول العالم وفي عهد زيباري لم تعد الدوله العراقيه ولا الفرد العراقي ولا الجواز العراقي يتمتع باحترام باقي دول العالم حيث كان جل اهتمام زيباري هو تثبيت أسس دولة كوردستان عالمياً وإقامة علاقات دبلوماسيه للاقليم في كل دول العالم. وعندما تحول زيباري الى وزارة الماليه في العصري الذهبي والوفرة الماليه عندما كان سعر برميل النفط حوالي 100 دولار لم يشهد العراق اي إعمار او تقدم بل ازداد العراق فقراً وازداد اقليم كوردستان ازدهاراً وفي اخر ايام زيباري تمت اقالته لفساده وعدم كفاءته لاكن لم يعاقب لا من الدوله العراقيه ولا من القضاء العراقي والمقال زيباري نفسه ان كان برياءً لم يقدم اي دعوه ضد قرار اقالته وكاءن في القضيه تسويه ومراضات بين الطرفين ! مسكين يا عراق دوماً انت الظحيه … واليوم سوف يفرض الاقليم على العراقين وزيراً كوردياً للخارجية من اشد خلق الله عنصريتاً وانتقاماً وكرهاً للعراق والعراقيين وفي ظرف يتطلب وزير خارجيه وطني شريف ليتفاوض مع دولة الاحتلال وتخليص العراق من هذا الاحتلال البغيض ، كفاكم غباء وذل وخيانه للوطن ياسياسيين الشيعه … في زمن العز والوفره الماليه تركتم وزارة الماليه بيد زيباري وفوءاد حسين الذين عاثوا فساداً كبيراً لا تقدر قيمته في اموال و واردات وخزينة العراق . واليوم في زمن الفقر والخزينة الخاويه رجعت وزارة الماليه للشيعه وسوف تعود الخارجية للاكراد حتى يتلقى العراق الضربه القاضيه من الاخوه الاعداء الكورد ، لم يعد هناك اي مخلوق لا يدرك ان هدف الاكراد الاول والأخير هو تكوين دولتهم وهذا لم ولن يتحقق دون افلاس واذلال وهلاك العراق اولاً .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   2
  • (5) - عبد الحق
    6/5/2020 6:50:39 PM

    لا يشرف العراق ولا العراقيين ان يكون وزير خارجيتهم احد ابرز أعضاء منظمة أنذال بلا حدود المتمركزه في اقليم الشر .



    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   3
  • (6) - مهند امين
    6/5/2020 10:31:50 PM

    والله والله مكروه شكل وحلقات هذا الرجل كان يقول العراق عدو الاقليم كيف يسلم وزارة الخارجية أليس فيكم حد راشد من اين انتم عدو وانفصالي يسلم وزارة الخارجية الا يكفي مشاريع وفعله زيباري على بابا العراق لماذا هم لهم السطوة على كل العراق وانتم ليس لكم السطوة على اي شي في الاقليم وان احد اكلم يقولون هذا اقليم دستوري وماذا يعني اقليم دستوري أن تنهبو العراق يتحكمون العراق ولكن ليس باي عراقي السلطة أن يدخل الاقليم الا بكفيل وفيزة الاحتجاجات انتم الاحزاب التي تستاهل في سيادة العراق الله يذكرك بكل خير حيدر العبادي



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •