2020/06/18 12:05
  • عدد القراءات 791
  • القسم : المواطن الصحفي

عقد "مشبوه" لتجهيز ماء الحقن لحقل الزبير النفطي بقيمة 285 مليون دولار (وثائق)

بغداد/المسلة: كتب ايهاب حسين الى المواطن الصحافي في المسلة:

تكشف وثائق رسمية عن فضيحة فساد كبيرة بمبالغ مالية مهولة تقودها شركة معتمدة لدى وزارة الموارد المائية.

واظهرت الوثائق إحالة عقد تجهيز ماء الحقن لحقل الزبير في شركة نفط البصرة بقيمة 285 مليون دولار أي بما يقارب اكثر من 300 مليار دينار عراقي الى شركة العراق العامة IGC.

وجاء في كتاب رسمي موقع من نائب رئيس الوزراء، ورئيس لجنة الطاقة الوزارية، ثامر الغضبان وحمل عنوان توصية الى المجلس الوزاري للطاقة .. رقم 39 لسنة 2019 ، أنه بناء على ما عرضته وزارة النفط بموجب كتابها دي العدد و/565 والمؤرخ في 2019/10/29 .. أوصى المجلس الوزاري للطاقة في جلسته الاعتيادية الثالثة والثلاثين المنعقدة بتاريخ 2019/11/11 .. المرفقة على ما ياتي

1- أ. احالة المناقصة المنطقة بمشروع تجهیز ماء الحقن لحفل الزبير MOD / شركة نفط البصرة لصالح شركة العراق العامة IGC و بمبلغ إجمالي مقداره 285.0000 دولار، فقط مائتان وخمسة وثمانون مليون وخمسمائة الف دولار، بمدة انجاز أمدها 4 سنوات بما في ذلك سنتين للتشغيل والصيانة بحسب العرض المثبت في كتاب الوزارة المذكور آنفا .

ب. استئثاء الاحالة المذكورة آنفا من الفقرة ثانية / هـ من الضوابط رقم 3 الملحقة بتعليمات تنفيذ العقود الحكومية رقم 2 لسنة 2014 النافذة باعتبار ان مبلغ نطاق العمل الأصلي للمناقصة موضوع البحث يقل بنسبة 21.8 % من الكلفة التخمينية المحسومة من الفريق الكلفوي الوزاري

ج. تضمين العقد الذي سيبرم مع الشركة المذكورة آنفا إحالة تنسبة 25 % من حجم العمل الى شركة المشاريع النفطية بموجب مذكرة التفاهم بين الطرفين،

2 - إحالة الموضوع الى الدائرة القانونية في الأمانة العامة ل‍مجلس الوزراء ، لغرض ادراجه في جدول اعمال مجلس الوزراء ، إستنادا الى أحكام المادة 6 من النظام الداخلي ل‍مجلس الوزراء.

المسلة تدعو  الجهات المعنية الى الرد او التوضيح، فيما المعلومات تعبر عن وجهة نظر المرسل فقط.

بريد المسلة

المسلة غير مسؤولة عن المحتوى (نصا ومعنى) والذي يتضمن اسم الكاتب والمصدر

 


شارك الخبر

  • 0  
  • 0  

اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •