2020/07/06 19:55
  • عدد القراءات 2504
  • القسم : تواصل اجتماعي

ارتفاع اسعار المستلزمات الطبية خلال كورونا يثير الجدل: جهاز فحص الاوكسجين يرتفع الى مائة ألف دينار

بغداد/المسلة: شهدت مواقع التواصل الاجتماعي جدلا واسعا حول ارتفاع اسعار قناني الاوكسجين واجهزة التنفس والمستلزمات الطبية الاخرى، التي زاد الطلب عليها نتيجة تفشي فايروس كورونا.

وجاءت هذه التعليقات بعد ان نشر الناشط الاجتماعي هشام الذهبي، تغريدة على موقع تويتر، ينتقد فيها تجار الازمات الذين يتاجرون بارواح العراقيين.

كتب Saif.al badrane: اليوم ذهبت لاشتري جهاز فحص الاوكسجين من منطقة السعدون وجدت سعره 100 الف، بعد ان كان 35 الف دينار.

وعلقت مروة الشمري: اي شيء يكون ضمن الازمة يرتفع سعره، وابسط شيء اسعار الكمامات ارتفعت منذ بداية الازمة الى 6 الاف دينار للكمامة الواحدة.

ودعا مواطنون الى محاسبة من يستغل الازمة الراهنة لأغراض مالية، من خلال رفع اسعار المستلزمات الطبية بمختلف انواعها.

ودون محمد العراقي: يجب على الدوله وخلية الازمة في كل محافظة ان تقف ضد هولاء المحتكرين والتجار.

وكتبت ريما العبيدي: تقصير الحكومة هو من دفع لخلق ازمة الاوكسجين، وبالتالي ضعاف النفوس استغلوا  الازمة الحالية ووصلنا لهذه النتيجة، اتمنى من الحكومة ان تقوم بواجباتها  وتحاسب هذه الفئة الاستغلالية.

وطالب عضو مفوضية حقوق الإنسان علي البياتي في وقت سابق، الجهات الحكومية بمتابعة المذاخر والصيدليات لمنع استغلال المواطنين، مؤكدا ان المفوضية رصدت حالات استغلال لحاجة المواطن إلى مستلزمات الوقاية من فيروس كورونا.

وعلقت ايلاف فوزي: الكمامات ابسط وسيلة وقائية، والمفروض توزع مجاناً من قبل الدولة، كان سعر الباكيت 3 الاف، والان اصبح 20 الف دينار.

وكتب احمد الطلال: مع الاسف ان نصل الى هذه الحالة من الانانية والمصلحة الشخصية في هذه الظروف الصعبة بدلا من التعاون ومساعدة الاخرين دون قيد او شرط.

المسلة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


شارك الخبر

  • 1  
  • 0  

( 1)التعليقات

    • ارسال رد
    • أبلغ عن اساءة
    • 0  
    •   0
  • (1) - ابوعلي
    7/6/2020 3:22:39 PM

    المفروض الحكومة تعدم مجموعة اتعلكهم في ساحة التحرير فورا تخرط الأسعار واني بديت اشك بالامر الحاح خلية الازمة على ارجاع الحظر بالغم ان العراق لاشيئ مقايسة بدول الجوار والعالم اعتقد هم انفسهم لديهم مذاخر طبية او شركاء فيها وهاي فرصتهم جايكم اوصالح اين تفرون من سيفه كورونة امامكم والمهدي من ورائكم والمطارات والحدود مغلقة وين الهزيمة



اضف تعليقك

لن ينشر أي تعليق يتضمن اسماء اية شخصية او يتناول اثارة للنعرات الطائفية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار المسلة علما ان التعليقات تعبر عن راي اصحابها فقط.

  •  
       
  •